"التجارة السعودية" تحذر من تسويق تمور "إسرائيلية"

تم نشره في الثلاثاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان- حذرت وزارة التجارة والصناعة الشركات السعودية من تسويق واستيراد تمور "إسرائيلية" تحت مسميات مطبوع عليها عبارة "صنع في فلسطين".
وأكدت الوزارة في خطابات رسمية وجهتها لمجالس الغرف التجارية؛ بحسب صحيفة الرياض أن شركات "إسرائيلية" تقوم بتسويق هذه المنتجات، وذلك لغرض الالتفاف على قرار مقاطعة منتجات المستوطنات للأسواق الأوروبية.
وجاءت تحذيرات وزارة التجارة والصناعة بناء على تلقي وزارة الخارجية برقية من الوفد الدائم للمملكة لدى جامعة الدول العربية تضمنت الإشارة إلى اتفاقية التيسير التجاري للدول العربية والبرنامج التنفيذي لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بشأن المقاطعة العربية "لإسرائيل" بالإضافة إلى إفادة الجانب الفلسطيني بوجود شركات "إسرائيلية" تقوم بتسويق منتجات من تمور المستوطنات تحت مسميات دينية تعطي دلالة بان هذه المنتجات فلسطينية.
وبحسب ما كشفت عنه وزارة الإقتصاد الفلسطينية؛ فإن الشركات "الإسرائيلية" فشلت في تسويق التمور في السوق الأوروبية، بسبب حملات مقاطعة أوروبا للمستوطنات، لذا قررت أن تسوق منتجاتها تحت مسمى صنع في فلسطين.
وقالت إن "الشركات الإسرائيلية لم تقف عند هذا الحد فحسب، بل قامت ببيع بعض من إنتاج المستوطنات إلى تجار فلسطينيين، بهدف بيعه في السوق الفلسطينية على أنه تمر محلي الإنتاج، مشيرة إلى أنها قامت بمصادرة كميات كبيرة من العبوات التي تحمل اسم منتج فلسطيني معدة لتعبئة التمور الإسرائيلية".- (اريبيان بزنس)

التعليق