السعودية تعدم خادمة أثيوبية قتلت طفلة بثلاثين طعنة

تم نشره في الثلاثاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2014. 07:06 مـساءً

 الرياض- اعلنت وزارة الداخلية السعودية اعدام اثيوبية الثلاثاء بعد ادانتها بقتل طفلة سعودية في الثالثة من العمر اثناء نومها موجهة اليها ثلاثين طعنة.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن الوزارة ان خديجة بنت محمد عيسى اعدمت في حفر الباطن، شرق المملكة.

وافادت وسائل الاعلام المحلية ان خديجة التي كانت تعمل خادمة "قتلت الجازي بنت محمد بن فهد الحربي بثلاثين طعنة بينما كانت تغط في نومها في غرفة نوم والديها".

واوضحت الوكالة ان الاثيوبية عمدت الى الفرار لكن تم اعتقالها ومحاكمتها.

لكن المصدر لم يوضح دوافع عملية القتل.

وتواجه الظروف التي يعمل فيها 2,4 مليون شخص من العمالة المنزلية، غالبيتهم من الاسيويين، في السعودية ودول الخليج انتقادات واسعة.

يذكر ان السعودية توصلت العام الماضي الى اتفاقات ثنائية مع بعض البلدان المصدرة للعمالة المنزلية تنص على يوم راحة في الاسبوع وعدم تاخر الراتب لكنها تشدد على ضرورة "احترام" الاسلام و"طاعة" مخدوميهم.

ويرتفع بذلك عدد احكام الاعدام التي نفذت في المملكة منذ مطلع العام الى 78 شخصا بينهم اجانب، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

وكانت الوزارة اعلنت اعدام ناصر بن عميق علي العنزي في الجوف، شمال المملكة، بعد ان ادين "بتهريب كمية كبيرة" من حبوب الامفيتامين المحظورة الى المملكة.

واعربت مؤخرا منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش عن القلق حيال ارتفاع عدد حالات الاعدام في السعودية لا سيما لجرائم غير عنيفة كتجارة المخدرات وممارسة السحر.

والعام الماضي، اعدم 78 شخصا من جنسيات مختلفة في المملكة، بحسب حصيلة لفرانس برس.

وتعاقب السعودية بالاعدام جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات وممارسة السحر. (ا ف ب)

التعليق