العلي : قانون الاستثمار الجديد يعزز تنافسية الاقتصاد

تم نشره في الأربعاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء - قالت مندوب وزير الصناعة والتجارة والتموين؛ الأمين العام للوزارة ؛ مها العلي خلال افتتاحها أمس ملتقى فرص الاستثمار في شرق أفريقيا واثيوبيا والذي تنظمه غرفة صناعة الزرقاء إن "قانون الاستثمار الجديد سيسهم في زيادة تنافسية الاقتصاد الأردني من خلال تحسين بيئة الأعمال وزيادة الشفافية".
وأكدت أن القانون سيؤدي إلى زيادة حجم الحوافز المقدمة للاستثمارات في مختلف القطاعات.
وأضافت أن تطور بيئة الأعمال والاستثمار في المملكة وتبني العديد من الإصلاحات الاقتصادية ساهم بشكل كبير في جعل المملكة وجهة للاستثمارات العربية والأجنبية في ظل توقيع المملكة عددا من اتفاقيات التجارة الحرة مع عدد من الدول أهمها الولايات المتحدة الأميركية.
وبينت أن ذلك الأمر جعل الفرصة متاحة للتصدير لسوق يفوق مستهلكيه المليار نسمة حول العالم.
وقال رئيس غرفة صناعة الزرقاء ثابت الور إن "عقد هذا الملتقى يأتي بعد الزيارة الناجحة التي نظمتها غرفة صناعة الزرقاء خلال نيسان(أبريل) الماضي لاستكشاف الفرص التصديرية إلى أسواق دول القرن الافريقي التي شملت تنزانيا واثيوبيا وكينيا".
وبين أن الغرفة قامت خلال هذه الزيارة بالتوقيع على مذكرات تفاهم للتعاون التجاري ما بين الغرفة وغرفتي الصناعة والتجارة في تنزانيا واثيوبيا؛ وكنتيجة للنتائج الايجابية التي حققتها بعض الشركات الصناعية الأردنية والتي قامت بالتصدير فعلا إلى دول القرن الافريقي.
ولفت الور إلى أن غرفة صناعة الزرقاء تتبنى استراتيجية طموحة لمساعدة الشركات الصناعية الأردنية على فتح الأسواق التصديرية في عدد من البلدان تمثلت المرحلة الأولى باستكشاف أسواق القرن الإفريقي والدول المجاورة لها.
وتمنى الور خروج الملتقى بنتائج ايجابية للشركات الصناعية الأردنية من خلال اللقاءات الثنائية التي ستعقد مع الشركات المشاركة من اثيوبيا وتنزانيا، إضافة إلى العمل على إقامة منطقة تجارة حرة بين الأردن ودول شرق افريقيا.
وقالت عضو الغرفة م.ملهم النجار إن "الزيارة التي نظمتها الغرفة مطلع العام الجاري إلى دول القرن الافريقي".
وبينت أن أهمية أسواق شرق افريقيا للمنتجات الصناعية الأردنية لعدة عوامل أهمها قرب المسافة ما بين ميناء العقبة ودول القرن الافريقي إضافة إلى انخفاض كلف الشحن الذي سيساهم في زيادة تنافسية الصادرات الأردنية إلى أسواق دول القرن الافريقي.
ولفت إلى وجود فرصة كبيرة للشركات الصناعية الأردنية في أسواق دول شرق أفريقيا لكونها تحتوي على موارد طبيعة كبيرة وتشهد حالية نهضة عمرانية كبيرة مما يتطلب الحاجة لاستيراد العديد من المنتجات ومن مختلف القطاعات.
رئيس غرفة صناعة الأردن أيمن حتاحت أكد أهمية عدم الاعتماد فقط على الأسواق التقليدية للمنتجات الأردنية والتي يتم تصديرها إلى الأسواق المجاورة.
ودعا إلى العمل على فتح أسواق جديدة أمام المنتجات الأردنية من خلال تعزيز العلاقات التجارية مع هذه الدول، مبينا أن معظم الدراسات أشارت إلى وجود فرصة كبيرة للتصدير إلى الأسواق الافريقية.
وقال رئيس غرفة صناعة وتجارة وزراعة تنزانيا فرانسيس لكاورو إن "بلاده ترغب في زيادة العلاقات التجارية مع الأردن من خلال عقد الشراكات التجارية مع الشركات الأردنية".
ودعا  القطاع الخاص الأردني إلى الاستثمار في تنزانيا والتي تحتاج إلى صناعات كثيرة في مختلف القطاعات.
وبين أن غرفة صناعة وتجارة وزراعة تنزانيا تعمل بالشراكة مع الحكومة التنزانية من خلال مبدأ الشراكة لتحفيز بيئة الاستثمار.

 

hassan.tamimi@alghad.jo

التعليق