عجلون: 50 مقلعا حجريا في المحافظة تعمل دون تراخيص تشكل تهديدا للبيئة

تم نشره في الأربعاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - كشف مدير محمية غابات عجلون المهندس ناصر عباسي عن وجود زهاء 50 مقلعا حجريا في المحافظة تعمل دون تراخيص، إضافة إلى أخرى لا تلتزم بالتعليمات، ما يشكل تهديدا للبيئة الطبيعية وتشوها لمواقع التنزه.
وطالب عباسي بتفعيل التشريعات المتعلقة بالمقالع، وإلزام أصحاب المقالع المرخصة بإعادة تأهيلها، مشيرا إلى أن حماية المحافظة من التعديات سواء بانتشار المقالع الحجرية أو تقطيع الأشجار الحرجية يحتاج إلى جهود تشاركية ما بين كافة الجهات المعنية والمواطنين للحد من هذه التعديات.
وتشير الأرقام لدى دائرة البيئة في المحافظة إلى وجود 54 مقلعا معظمها يعمل من دون ترخيص، تتوزع هذه المحاجر في الأراضي المملوكة المؤجرة لمتعهدين وفي الأراضي الحرجية. 
من جهتهم حذر سكان من انتشار هذة المقالع الحجرية المخالفة وغير المرخصة في مناطق مختلفة بمحافظة عجلون، نظرا لما باتت تشكله من أضرار بالبيئة وتشوه بصري بمناطق سياحية.
وطالبوا الجهات المعنية بضرورة تكثيف الحملات التفتيشية وإيقاع أشد العقوبات بالمخالفين، مؤكدين أن بعض هذه المقالع تجاوزت الملكيات الخاصة إلى الأراضي الحرجية المجاورة.
ودعا حسني بني سلمان الى تصويب أوضاع المقالع والمحاجر المخالفة للشروط والمواصفات البيئية وإيجاد آليات تضمن عدم الاعتداء على البيئة والمناطق التي تتواجد فيها أشجار حرجية والقريبة من المناطق السكنية والسياحية. 
 وأكد مدير زراعة عجلون المهندس فياض حوارات أن صلاحيات المديرية تقع ضمن متابعة المقالع المعتدية على الأراضي الحرجية، وبين الغابات نظرا لأثارها السلبية المتمثلة بتقطيع الأشجار وانتشار الغبار الذي يوثر على الأشجار والسكان.
ويشكو سكان منطقة حي نمر بلواء كفرنجة من الانتشار العشوائي للمقالع في المنطقة، ما يشكل تهديدا للتنوع الحيوي والغابات والأشجار المثمرة هناك، مؤكدين أن الآليات التي تعمل وتنقل الحجارة تسبب أضرارا بيئية وتلفا في الطريق الرئيس الذي يمر من البلدة باتجاه مدينة كفرنجة، بالإضافة إلى مشكلة القلابات التي تشكل خطرا كبيرا على السلامة العامة.
وقال محمد عيد، إن المقالع والمحاجر أصبحت تساهم في خلق مشاكل بيئية، وتتسبب في تدمير الأشجار الحرجية والمثمرة، مطالبا بمنع من يعملون بدون تراخيص، وخصوصا ضمن أراضي الدولة، داعيا إلى تطبيق شروط  تراخيص تتضمن ابتعاد المحاجر عن المناطق السكنية مسافات كافية. 
يذكر أن تعليمات اختيار مواقع مشاريع مقالع الرمل والحجر والرخام تشترط أن لا تقل المسافة عن 1 كم بين المشروع وحدود التنظيم أو التجمعات السكانية أو المنشآت والمتنزهات العامة والمصانع الغذائية والدوائية ومصانع المياه، وأن لا تقل المسافة الفاصلة بين المقلع وأقرب  شارع  رئيس عن 300 متر. 
من جهته، كشف محافظ عجلون عبدالله آل خطاب إن لجنة متابعة المقالع حررت مؤخرا 5 ضبوطات وأغلقت 5  مقالع للحجر في منطقتي كفرنجة وعنجرة بسبب مخالفتها واعتدائها على الأراضي الحرجية، وعدم قيام أصحابها بالترخيص بصورة قانونية.
وأشار إلى أنه تم حتى الآن إغلاق 50 مقلعا بسبب عدم الترخيص، لافتا إلى أن هذه العملية التي تقوم بها اللجنة المكلفة بمتابعة أوضاع المقالع هدفها الحفاظ على البيئة وطبيعة التضاريس الجميلة للمحافظة التي بدأت تشهد تشوهات واضحة.

 

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق