فلسطين: انضمامنا للجنائية الدولية بهدف محاكمة اسرائيل

تم نشره في الثلاثاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2014. 10:21 مـساءً

الغد - قال المراقب الفلسطيني الدائم لدى الامم المتحدة، رياض منصور، ان هدف انضمام بلاده الى المحكمة الجنائية الدولية هو لمحاكمة القادة الاسرائيلين الذين ارتكبوا جرائم على الارض الفلسطينية.

واضاف منصور في حوار بثته إذاعة الأمم المتحدة باللغة العربية اليوم الثلاثاء، "هناك جرائم ارتكبتها إسرائيل في الأرض الفلسطينية المحتلة ولا يوجد عندنا ولاية على إسرائيل أو على هؤلاء الأفراد من إسرائيل لنحاكمهم في المحاكم الوطنية الفلسطينية، أي أننا لا نستطيع بحكم هذا الواقع" مشيرا الى انه عندما تلتحق بلاده بالمحكمة الجنائية الدولية، ويطلب منها أن تحقق في هذه الجرائم "لأننا لا نستطيع أن نحضر هؤلاء الأشخاص والأفراد بمن فيهم قياديين إسرائيليين، إلى المحاكم الوطنية الفلسطينية، إذا بوسع المحكمة الجنائية أن تلاحقهم. وإذا رفضوا التعاون معها، كمحكمة دولية هامة، بوسعها أن تقدم مذكرات توقيف واعتقال بحق هؤلاء الأفراد على أنهم ارتكبوا جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية".

وكانت الجمعية العامة للدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية اعترفت بفلسطين كدولة مراقبة، وذلك خلال اجتماعات الجمعية بمقر الأمم المتحدة بنيويورك وبهذا الصدد قال السفير الفلسطيني إن التوقيت المناسب للانضمام رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية متروك للقيادة وللرئيس الفلسطيني محمود عباس".

وأضاف ان الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية هو ممارسة حقنا القانوني وحقنا الحضاري والطبيعي، في أن نلجأ إلى هذه المحكمة من أجل العدالة ومن أجل ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، ليواجهوا العقاب الذي يستحقونه على الجرائم التي ارتكبوها ويرتكبونها ضد الشعب الفلسطيني".

--(بترا)

التعليق