"الضمان" تؤكد وضع إمكاناتها وخبراتها في خدمة الفلسطينيين

تم نشره في الاثنين 15 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - أبدت المديرة العامة لمؤسسة الضمان الاجتماعي ناديا الروابدة استعداد المؤسسة لوضع كل إمكاناتها الفنية والتأمينية وخبراتها وتجاربها المتعلقة بالضمان والتأمينات تحت تصرف الأشقاء الفلسطينيين.
واكدت، خلال استقبالها أمس وفدا رسميا يُمثّل اللجنة التوجيهية للضمان الاجتماعي الفلسطيني برئاسة وكيل وزارة العمل ناصر قطامي، الاستعداد التام لمساعدة الاشقاء الفلسطينيين في مختلف النواحي التي من شأنها تطوير وتحسين مستوى الحماية والمنافع والخدمات والإجراءات والآليات المتعلقة بالضمان الاجتماعي.
وقالت إن التعاون والتنسيق المشترك بين كل مؤسسات التأمينات الاجتماعية في العالم العربي يدفع إلى تطوير عمل هذه المؤسسات بما يخدم المشمولين بها والنهوض بمستوى الحماية الاجتماعية للمواطن العربي.
من جهته، شكر قطامي مؤسسة الضمان لمساندتها هيئة التقاعد الفلسطينية خلال الفترة الماضية وتحقيق استفادتها من الخبرات الفنيّة والتأمينية المتراكمة لديها، مبيناً أن الزيارة تهدف إلى الاطلاع على التجربة الأردنية في مجال الضمان الاجتماعي والتعرف على واقع المؤسسة والأنظمة والإجراءات التي تنظّم عملها، وكيفية إدارتها والانجازات المتحققة بهذا المجال.
بدوره، أكد ممثل منظمة العمل الدولية منير قليبو أن مؤسسة الضمان لها خبرات فنية كبيرة ورائدة على صعيد التشريعات والاجراءات والانظمة والدراسات المتعلقة بقضايا الضمان وضرورة استفادة الجانب الفلسطيني من هذه الخبرات المتراكمة لديها.

التعليق