"الخارجية النيابية" تلتقي وفدا من المجلس الأميركي للقادة السياسيين الشباب

المناصير: المرحلة المقبلة ستشهد العديد من القوانين والتشريعات المهمة

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان - قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية النائب بسام المناصير خلال لقائه بمجلس النواب أمس وفدا من المجلس الاميركي للقادة السياسيين الشباب ان عمان هي العاصمة الوحيدة من دول المحيط التي تنعم بالأمن والاستقرار في ظل ما تشهده المنطقة من نزاعات.
وأوضح أن الاردن سبق الربيع العربي في الاصلاحات السياسية، ما مكنه من مواجهة الصراعات والتحديات وحصنه من الاحداث التي شهدتها دول الجوار.
وأشار المناصير إلى صعوبة الملف الاقتصادي الذي يواجهه الاردن في ظل تدفق اللاجئين السوريين وما تشهده المنطقة من أحداث أثرت على واقعنا.
وقال ان في المرحلة المقبلة ستشهد العديد من القوانين والتشريعات المهمة في العملية الاصلاحية مثل قوانين اللامركزية والبلديات والأحزاب.
وفيما يتعلق بالأحداث التي تشهدها المنطقة، اكد المناصير ان ظهور التطرف في مجتمعاتنا العربية يعود الى بقاء الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين وما يواجهه الشعب الفلسطيني من ظلم واضطهاد.
وفيما يتعلق بالأزمة السورية، بين المناصير للوفد الاميركي ان الاردن يتحدث عن ضرورة التوجه الى الحل السياسي السلمي وجلوس الجميع على طاولة الحوار.
من جهتهم، قال أعضاء الوفد الاميركي انهم سيقومون بجولات في بعض المحافظات والمدن في المملكة بهدف الاستماع الى حديث الشارع والاطلاع على آراء المواطنين في مختلف القضايا للمساهمة في نقل الواقع الاردني الى المجتمع الاميركي لمساعدته والوقوف الى جانبه.  إلى ذلك، تعرض رئيس لجنة السياحة والتراث بمجلس الاعيان عادل الطويسي خلال لقائه الوفد الاميركي لواقع قطاعي التربية والتعليم والتعليم العالي في المملكة من حيث السياسات المتبعة والتحديات، لافتاً الى سمعة الاردن الجيدة في مجال التعليم العالي. وتم خلال اللقاء استعراض تطورات الاوضاع في المنطقة والتحديات التي يفرضها اللجوء السوري على موارد وإمكانات المملكة المحدودة أصلاً، اضافة الى النموذج الاردني في التعايش وقبول الآخر.-(بترا)

التعليق