معرض لفاروق حسني آخر وزير للثقافة في عهد مبارك

تم نشره في الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

القاهرة- افتتح وزير الثقافة المصري الأسبق فاروق حسني هذا الأسبوع معرضا جديدا للوحاته.
وحسني فنان تشكيلي ورسام تجريدي شغل منصب وزير الثقافة على مدى 23 عاما في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي أطيح به في انتفاضة شعبية في كانون الثاني (يناير) 2011.
وبرأ القضاء ساحة فاروق حسني من تهم فساد قبل سنتين. وهذا هو معرضه الفني الأول منذ أربع سنوات.
وقال حسني لوسائل الإعلام في افتتاح المعرض "إذا ما كنتش حاسس بسعادة غامرة ما كنتش أقيم المعرض. يعني المعرض لا يقام إلا في حالة حب وسعادة أيضاً وسلام".
افتتاح معرض فاروق حسني بالقاهرة حضره عدد من الفنانين والنقاد والكتاب. كما حضر أيضا وزير الآثار المصري السابق زاهي حواس وفريد الديب المحامي الذي وكله حسني مبارك في الدفاع عنه في القضايا المرفوعة عليه.
وذكر أشرف رضا أستاذ الفنون الجميلة أن اللوحات المعروضة تبين نقلة نوعية في أعمال فاروق حسني.
وقال "في الحقيقة، اليوم هذا المعرض للفنان فاروق حسني، يمثل نقلة نوعية جديدة، فهو يقوم على المفردات والشخصيات الجديدة التي تشتمل عليها اللوحات".
وذكرت الصحفية رشا سمير أن المعرض "عودة جميلة جدا لزمن الفن الذي افتقدناه. زمن افتقدناه مع الفوضى والمآسي للي حصلت بعد الثورة. الناس فعلا مشتاقون للمسات الفنية، فقد تعبوا من السياسة ويشتاقون للفن".
وكان حسني رشح العام 2009 لمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، لكن دولا غربية عارضت ذلك الترشيح بسبب تصريحات للوزير الأسبق بخصوص إسرائيل.
ويستمر معرض فاروق حسني بالقاهرة حتى السابع من الشهر المقبل. - (رويترز)

التعليق