كأس رابطة الأندية الإنجليزية

فوز مريح لتشيلسي وهزيمة مخجلة لساوثامبتون

تم نشره في الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • مهاجم تشيلسي ايدن هازارد (يسار) يسجل هدفا في مرمى ديربي كاونتي اول من أمس - (رويترز)

لندن- مني ساوثامبتون بهزيمة مخجلة 1-0 أمام مضيفه شيفيلد يونايتد المنتمي للدرجة الثالثة في دور الثمانية لكأس رابطة الأندية الانجليزية لكرة القدم اول من أمس، بينما شق تشيلسي طريقه للدور قبل النهائي بفوزه 3-1 خارج ملعبه على ديربي كاونتي.
ويبدو مستوى ساوثامبتون الرائع في بداية الموسم بمثابة ذكرى بعيدة الآن؛ إذ ألحق هدف في الشوط الثاني عن طريق مارك مكنولتي الهزيمة الخامسة على التوالي بالفريق المنتمي للدوري الانجليزي الممتاز والذي لعب بعشرة لاعبين قرب النهاية عندما طرد فلورين جاردوس.
وكانت الليلة أكثر سهولة لتشيلسي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز الذي تقدم 2-0 بفضل هدف من ايدن هازارد وآخر من ركلة حرة رائعة نفذها فيليبي لويس قبل أن يقلص ديربي الفارق عن طريق كريج برايسون.
لكن انتفاضة ديربي المتأخرة أجهضت حين طرد جيك باكستون وضمن اندريه شورله الانتصار للفريق اللندني عندما تابع كرة مرتدة من الحارس الى الشباك من مدى قريب في الدقيقة 82.
وبد أن الثقة تلاشت من ساوثامبتون الذي تحول تقدمه في ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز بفضل جدول مباريات مفضل الى انهيار كان متوقعا الى حد كبير.
ولم يكن شيفيلد يونايتد -بقيادة مهاجم نوتنجهام فورست وليفربول السابق نايجل كلاف- مضيفا كريما لساوثامبتون الذي كان يسعى للحصول على انتصار معنوي.
وبينما امتلك الروح القتالية المعتادة لفريق من درجة أدنى يواجه منافسا من الدوري الممتاز دخل شيفيلد يونايتد المباراة أيضا بسجل مثير للاعجاب في الكأس.
وخسر شيفيلد يونايتد مباراتين فقط من آخر 17 له في الكأس وأطاح بثلاثة فرق تلعب في الدوري الممتاز هي استون فيلا وفولهام ووست هام يونايتد من بطولات الكأس في آخر موسمين.
وبذل ساوثامبتون قصارى جهده من أجل التسبب في متاعب لساوثامبتون منذ البداية وأضاع عدة فرص في الشوط الأول قبل أن ينجح في كسر الجمود في الشوط الثاني.
وعندما ارتدت تسديدة من ركلة رحلة من فريزر فورستر حارس ساوثامبتون كان مكنولتي في المكان المناسب ليضع الكرة في الشباك.
وأشرك تشيلسي تشكيلة قوية في محاولة لتفادي تكرار خسارته المفاجئة الموسم الماضي في دور الثمانية أمام سندرلاند وواصل لاعب الوسط سيسك فابريجاس انتزاع اعجاب مدربه.
وقال جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "سيسك فابريجاس يلعب جيدا جدا معنا".
وأضاف "ما يعجبني هو أنه على المستوى الشخصي محترف. إنه بطل للعالم.. جاء ليلعب مباراة في كأس رابطة الأندية ويلعب بهذه الطريقة. هذه هي الشخصية التي أحبها".
ولم يبد تشيلسي البطل اربع مرات مهددا بأن يتعرض لخسارة مفاجئة وتقدم بعد 23 دقيقة عندما استغل هازارد خطأ دفاعيا.
وفقد ريتشارد كوف مدافع ديربي الكرة عند حافة منطقة الجزاء ومرر فابريجاس الى هازارد الذي حافظ على هدوئه قبل أن يسدد كرة منخفضة في الشباك.
واستحوذ ديربي على الكرة لفترة طويلة لكنه لم يستطع تشكيل خطورة على منافسه الذي كان مصدر قلقه الوحيد في الشوط الأول هو خروج المدافع كيرت زوما مصابا عقب اصطدام بزميله الحارس بيتر شيك.
ولخصت لحظتان في الشوط الثاني قوة فريق مورينيو؛ إذ أبعد شيك محاولة من ويل هيوز قبل أن ينفذ فيليبي لويس ركلة حرة من مسافة بعيدة ويسدد الكرة بقوة في الزاوية العليا للمرمى.
لكن كل شيء لم يكن في صالح تشيلسي وتلقى هدفا مع تبقي 19 دقيقة بتسديدة من برايسون من عند حافة منطقة الجزاء لكن طرد باكستون وهدف شورله المتأخر أكدا عدم وجود أي أحداث مثيرة في النهاية.  - (رويترز)

التعليق