تنفيذ "الألياف الضوئية" مجمد لتأخر المنحة الخليجية

تم نشره في السبت 20 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • كابلات الألياف الضوئية - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- قال أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات م.نادر ذنيبات "إن تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية ما يزال مجمدا بسبب عدم الحصول على الموافقات اللازمة وعدم استلام المبالغ لتمويل عطاءات المشروع المخصصة من المنحة الخليجية".
وأكد ذنيبات، في تصريحات لـ"الغد"، أن الوزارة؛ بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي؛ ما تزال بانتظار الحصول على الموافقات لاستلام المبالغ المخصصة لهذا المشروع الحيوي بعد مرور أكثر من عام على موافقة مجلس الوزراء على تمويل المشروع من خلال المنحة الخليجية.
وقامت وزارة الاتصالات خلال هذه الفترة بتجهيز وثائق العطاءات التي طرحتها لاستكمال الشبكة وطرحها، وجرت إحالة اثنين منها رسميا بدون البدء بالتنفيذ.
وقال ذنيبات "إن محدودية الموارد المالية تقف مجددا في وجه تنفيذ مشاريع حيوية مثل مشروع شبكة الألياف الضوئية، الذي يهدف في مجمله الى استكمال ربط جميع المؤسسات الصحية والحكومية والتعليمية بشبكة ألياف ضوئية عالية السرعة، وهو الأمر الذي سيساعد الحكومة على إنجاز خدمات الحكومة الالكترونية، ويرفع من كفاءة القطاعات الحكومية والصحية والتعليمية في المملكة".
وأكد ذنيبات أن الوزارة تتأمل الحصول على الموافقات بشأن تمويل المشروع بعطاءاته الخمسة من المنحة الخليجية للمضي في التنفيذ.
وأوضح ذنيبات أن الوزارة أحالت عطاءين حتى الآن من العطاءات الخمسة المتعلقة بالمشروع، وبقيمة تصل الى 45 مليون دينار، وذلك من إجمالي مبلغ يصل الى 150 مليون دينار، جرى الاتفاق عليها لتغطية هذا المشروع بعطاءاته الخمسة.
والعطاءان اللذان اتخذت فيهما قرارات بالإحالة هما مشروع تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية الوطني في محافظات الجنوب، وهو يشمل أعمال توريد وتنفيذ وتمديد وتعليق كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الأعمال المدنية لاستكمال شبكة الألياف الضوئية في محافظات الجنوب (الكرك، الطفيلة، ومعان)، والثاني يشمل تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية في محافظات الوسط، ويشمل ذلك توريد وتنفيذ وتمديد كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الأعمال المدنية لتنفيذ شبكة الألياف في محافظات الوسط (عمان، الزرقاء، مادبا، والبلقاء).
أما بخصوص العطاءات الأخرى، فقد طرحت وزارة الاتصالات خلال العام الحالي عطاء خاصا بتزويد الأجهزة للمشروع وعطاء لاستكمال الشبكة في الشمال، والصيانة، وهي عطاءات لم تحل رسميا بعد.
وقبل طرح العطاءات سابقة الذكر ضمن مشروع استكمال شبكة الألياف الضوئية، كانت الحكومة أنجزت خلال السنوات السابقة ما نسبته 30 % من هذه الشبكة؛ حيث شملت 963 موقعا موزعة على 678 مدرسة و92 جهة صحية و175 جهة حكومية و18 نقطة شركة كهرباء من خلال تمديد حوالي 1700 كم كوابل ألياف ضوئية سواء أرضية أو معلقة.
وجدّد ذنيبات حديثه عن أهمية المشروع لتسهيل تداول البيانات عبر المؤسسات الحكومية، وتنفيذ مشاريع الحكومة الإلكترونية، وخدمة المواطن بشكل أسرع وأكثر فعالية.
وأكد أن المشروع وإنجازه من شأنه أن يرفع سوية وفعالية الخدمات الإلكترونية الحكومية، ومشاركة المواطن الإلكترونية، الأمر الذي سيرفع أيضا من ترتيب الأردن في التقارير الدولية المتعلقة بتبني تكنولوجيا المعلومات.
ويشار هنا الى أن قاعدة مستخدمي الانترنت في المملكة تضمّ حوالي 5.6 مليون مستخدم بنسبة انتشار تصل الى 74 % من عدد سكان المملكة.
ولفت ذنيبات إلى أن الوزارة تعمل أيضا على مجموعة من المشاريع لخدمات حكومية الكترونية لعل أهمها مشروع بوابة الحكومة الرقمية، الى جانب مشاريع لخدمات الكترونية في مؤسسات حكومية مختلفة.
وحقّق الأردن مؤخرا تقدما في تقرير الأمم المتحدة العام 2014، وذلك في مؤشري تطور الحكومة الإلكترونية والذي احتل الأردن فيه المرتبة 79 من بين 193 دولة بتقدم 19  نقطة عن تقرير العام 2012، ومؤشر المشاركة الإلكترونية والذي احتل الأردن فيه المرتبة 71 من بين 193 دولة بتقدم 30 نقطة عن العام 2012.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

 

التعليق