دول الساحل تدعو الأمم المتحدة للتدخل في ليبيا

تم نشره في السبت 20 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:08 صباحاً

نواكشوط- دعا رؤساء تشاد ومالي والنيجر وموريتانيا وبوركينا فاسو الامم المتحدة الى تشكيل قوة دولية "للقضاء على الجماعات المسلحة" في ليبيا، في ختام قمتهم الجمعة في نواكشوط.
ووجهت مجموعة دول الساحل الخمس (مجموعة الساحل 5) "نداء الى مجلس الامن الدولي لتشكيل قوة دولية، بالاتفاق مع الاتحاد الافريقي، للقضاء على الجماعات المسلحة والمساعدة في المصالحة الوطنية واقامة مؤسسات ديموقراطية مستقرة" في ليبيا. واعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رئيس الدورة الحالية للاتحاد الاوروبي ان دول الساحل طلبت ذلك "رسميا" من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في وقت سابق، دون ان يحدد شكل الطلب او تاريخه.
واضاف "على اي حال، فاننا، وعلى مستوى مجموعة الساحل 5، فقد طلبنا من مجلس الامن الدولي ومن الاتحاد الافريقي التفكير في تدخل دولي في ليبيا لاعادة النظام الى هذا البلد".
وقال "كل الاتصالات التي اجريناها مع المسؤولين الليبيين تؤيد هذا الرأي".
وقال ان الهيئات المنتخبة "ولا سيما البرلمان الليبي المنتخب بحاجة الى القوة لتنفيذ برامجها التنموية، في جو من السلام والاستقرار".
ودعا قادة 11 بلدا في منطقة الساحل وغرب افريقيا الى التحرك على المستوى الاقليمي والدولي لانهاء حالة الاقتتال في ليبيا، خلال قمة اقليمية في نواكشوط. وقال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اثر الاجتماع "إن الوضع الأمني في ليبيا يشكل مصدر قلق كبير لدول الساحل ولأمنها، ويؤثر سلباً على الأمن في المنطقة برمتها"، متحدثا عن "تفاقم اعمال العنف والارهاب".
وفي اول منتدى دولي حول الامن والسلام في افريقيا اختتم في دكار  دعا رؤساء تشاد ومالي والسنغال الدول الغربية الى "انهاء العمل" في ليبيا بالتدخل ضد معقل الجهاديين في جنوب ليبيا والذي يهدد منطقة الساحل كلها. - (أ ف ب)

التعليق