جلالته يبحث ووزير خارجية كوريا الجنوبية تطورات المنطقة والقضايا المشتركة

الملك ووزير خارجية الإمارات يبحثان جهود التصدي لخطر التنظيمات الإرهابية

تم نشره في الأحد 21 كانون الأول / ديسمبر 2014. 05:28 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 21 كانون الأول / ديسمبر 2014. 10:49 مـساءً
  • الملك خلال لقائه وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان
  • ..وجلالته يلتقي وزير خارجية جمهورية كوريا الجنوبية يون بيونغ سي في قصر الحسينية أمس

عمان – التقى جلالة الملك عبدالله الثاني وزيري خارجيتي دولة الإمارات العربية المتحدة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وكوريا الجنوبية يون بيونغ سي، كل على حدة في قصر الحسينية الاحد.
ونقل الوزير الإماراتي لجلالته، تحيات رئيس دولة الإمارات سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.
وأكد جلالة الملك، خلال اللقاء، اعتزازه بالعلاقات التاريخية والراسخة، التي تربط الأردن والإمارات، والحرص الدائم على تعميقها وتعزيزها في شتى الميادين.
وجرى، خلال اللقاء، تناول آخر التطورات الراهنة في الشرق الأوسط، والتأكيد على مواصلة التشاور والتنسيق المشترك بين البلدين الشقيقين، بما يحقق مصالح شعبيهما وضمن إطار العمل العربي المشترك.
كما استعرض جهود التصدي لخطر الفكر المتطرف والتنظيمات الإرهابية على أمن واستقرار المنطقة وشعوبها، ما يتطلب زيادة مستويات التعاون والتنسيق بين مختلف الدول والأطراف المعنية في سبيل ذلك.
من جهته، أكد سمو الشيخ عبدالله، الذي يرأس وفد بلاده لاجتماعات الدورة الثانية للجنة الوزارية الأردنية الإماراتية المشتركة للتعاون، حرص الإمارات على إدامة التشاور والتعاون مع الأردن فيما يتعلق بمختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.
وأعرب عن تقدير بلاده للدور الذي يقوم به الأردن وجلالة الملك على مختلف الصعد، وبالتنسيق مع جميع الأطراف المعنية، بما يكفل تعزيز أمن واستقرار المنطقة.
وخلال لقائه الوزير الكوري الجنوبي، الذي يزور المملكة ضمن جولة له في المنطقة، استعرض جلالة الملك آفاق العلاقات الأردنية الكورية، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، خصوصاً الاقتصادية والاستثمارية والتجارية، والسياحية.
وجرى تناول آخر التطورات في الشرق الأوسط والقضايا ذات الاهتمام المشترك، لا سيما جهود تحقيق السلام في المنطقة، استنادا لحل الدولتين، والجهود المبذولة دولياً وإقليمياً للتصدي لخطر الإرهاب والتنظيمات الإرهابية، التي تستهدف الأمن والسلم العالميين، وتطورات الأزمة السورية والوضع في العراق.
بدوره، أعرب الوزير الكوري عن تقدير بلاده لدور الأردن في تعزيز أمن وسلم واستقرار المنطقة، والتعامل مع مختلف تحدياتها بحكمة.
وعلى صعيد العلاقات الثنائية، بين بيونغ سي أن بلاده حريصة ومهتمة بتطوير علاقات التعاون مع المملكة في مختلف الميادين، ومن بينها تطوير العلاقات في المجال السياحي، وخصوصا السياحة الدينية التي يتميز بها الأردن. وعبر عن تقدير بلاده لجهود الأردن في استضافته اللاجئين السوريين، وما يقدمه من خدمات لهم، برغم شح الإمكانات، مؤكدا دعم كوريا لتعزيز قدرات المملكة في هذا المجال.
يشار إلى أن الوزير الكوري، ترأس أمس اجتماع السفراء الكوريين بالشرق الأوسط الذي عقد في عمان، كما يشارك في أعمال الدورة الـ11 لمنتدى التعاون السنوي بين كوريا ودول الشرق الأوسط، الذي تستضيفه المملكة. يذكر أن الأردن وكوريا الجنوبية تتمتعان بصفة العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن.-(بترا)

التعليق