%78 نسبة الإنجاز في مشروع المفاعل البحثي

تم نشره في الاثنين 22 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- قال رئيس هيئة الطاقة الذرية، الدكتور خالد طوقان، إن نسبة الإنجاز في مشروع المفاعل البحثي بلغت للآن 78 % في المشروع الذي يشغل حاليا 592 شخصا منهم 546 أردنيا.
جاء ذلك خلال جولة قام بها الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس المفوضين في هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس فاروق الحياري وأعضاء لجنة التخطيط في الهيئة للاطلاع على سير العمل بمشروع المفاعل الأردني للبحوث والتدريب الذي تقيمه هيئة الطاقة الذرية باستطاعة 5 ميغاواط في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وتفقد الحياري والوفد المرافق اقسام الاشعة في مستشفى جرش الحكومي ومستشفى الملك المؤسس واطلع على نظام الوقاية الاشعاعية المعمول به في المستشفيين وآليات حماية المصادر المشعة فيهما.
وقال طوقان ان هيئة الطاقة الذرية تتعاون مع هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن على ضمان امان المفاعل وتحقيق اهداف المشروع الذي سيتم تزويده بالوقود بنهاية العام 2015.
وأضاف الدكتور طوقان ان 75 مهندسا أردنيا يتدربون في الأردن وكوريا حاليا على آليات تشغيل المفاعل المخصص لتدريب الكفاءات الأردنية في مختلف مجالات الهندسة والتقنيات النووية واعداد النظائرالمشعة المستخدمة في القطاعات الصحية والزراعية.
ووصف طوقان المفاعل البحثي الذي ينفذ بالتعاون مع الحكومة الكورية والمعهد الكوري للامان النووي ومؤسسات نووية دولية باشراف ورقابة هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن بانه اهم مراحل البرنامج النووي الأردني، متوقعا ان يتم تزويد المفاعل البحثي بغرفة التحكم في شهر حزيران (يونيو) المقبل.
 واستمع المهندس الحياري والوفد المرافق الى عرض من المدير التنفيذي للمشروع حول نسبة الانجاز والمراحل التي قطعها المفاعل ورافق ذلك جولة على كافة مرافق المشروع.
من جانبه، أكد المهندس الحياري التزام هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن بدورها كجهة رقابية على المشروع تعمل وفق التشريعات الوطنية والمعايير الدولية، مشيرا إلى أهمية الدور المناط بالهيئة في مجال الاشراف على مختلف مراحل المفاعل.
وقال إن القانون اناط بالهيئة اعمال تنظيم ومراقبة استخدامات الطاقة النووية والاشعة المؤينة والعمل على حماية البيئة وصحة الانسان وممتلكاته من اخطار التلوث والتعرض للاشعاعات المؤينة بالاضافة الى التأكد من توافر شروط ومتطلبات السلامة العامة والوقاية الاشعاعية والامان والامن النوويين.
ولدى زيارة المهندس الحياري والوفد المرافق لمستشفى جرش الحكومي ومستشفى الملك المؤسس، اطلع على معايير العمل في اقسام الاشعة، مؤكدا ضرورة الالتزام بالتشريعات الوطنية الناظمة للعمل الاشعاعي في المملكة وضمان حماية المصادر المشعة.
وقال ان الهيئة ستواصل التصدي لدورها كجهة رقابية على المصادر المشعة والمؤينة في المملكة الموزعة على نحو 500 مؤسسة في المملكة تعمل في قطاعات الصحة والصناعة والزراعة. 
ودعا المهندس الحياري العاملين في المؤسسات التي تضم مصادر مشعة ومؤينة للاستفادة من النصوص القانونية التي تؤطر عمل هذه المصادر وتشير الى حقوق وواجبات العاملين فيها، كما زار احد المقالع العاملة في محافظة جرش واطلع والوفد المرافق على مدى التزام المقلع بشروط الرخصة الممنوحة له من الهيئة.

التعليق