"فلسطين النيابية" تثني على قرار السويد الاعتراف بدولة فلسطين

"إعلام النواب" تقر "معدل المطبوعات والنشر" وتناقش "المرئي والمسموع"

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان -  عقدت عدة لجان نيابية أمس اجتماعات منفصلة لمناقشة وإقرار مشاريع قوانين قبل عرضها على المجلس في جلساته المقبلة، وكان أبرزها إقرار القانون المعدل لقانون المطبوعات والنشر، من قبل لجنة التوجيه الوطني والإعلام النيابية.
وناقشت اللجنة أيضا في اجتماعها أمس برئاسة النائب الدكتور زكريا الشيخ قانون مؤقت رقم 71 قانون الاعلام المرئي والمسموع لسنة 2002، بحضور وزير الدولة لشؤون الاعلام محمد المومني، ورئيس هيئة الإعلام أمجد القاضي.
وأشار الشيخ إلى عقد ورشة في البحر الميت مع القطاعات الاعلامية لمناقشة التعديلات على قانون الاعلام المرئي والمسموع والقانون المعدل لقانون المطبوعات والنشر. بدوره أكد المومني أهمية دور مجلس النواب ودور اللجنة في متابعة وتشريع القوانين الاصلاحية المختلفة، مشددا على انه يوجد في الاردن 80 محطة اذاعية وتلفزيونية وهي "تحت القانون ولا أحد فوق القانون".
وقال القاضي ان مقترح القانون جاء بعد عملية تشاركية مع عدد من القطاعات الاعلامية في البحر الميت مشيرا إلى أن هناك الكثير من الفوضى والدخلاء على مهنة الصحافة والاعلام.
إلى ذلك بحثت لجنة الخدمات العامة والنقل النيابية خلال اجتماع عقدته أمس برئاسة النائب ابراهيم العطيوي عددا من الأمور المتعلقة بالنقل العام في المملكة.
وقال النائب العطيوي إن اللجنة اطلعت على عدد من المقترحات لحل بعض المشكلات والمعوقات التي تواجه قطاع النقل العام من كل الأطراف ذات العلاقة.
وأبدت وزيرة النقل الدكتورة لينا شبيب استعداد الوزارة للاستماع لجميع الآراء والأفكار، موضحة أهمية التركيز على الحلول التي تنهي المشكلات في القطاع.
من جهته أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود لدى لقائه بدار مجلس النواب السفيرة السويدية هيلينا ريتز، أن قرار برلمان وحكومة السويد بالاعتراف بدولة فلسطين المستقلة يعتبر خطوة تاريخية تخدم عملية السلام وحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني من جراء ما يتعرض له من انتهاكات.
وتم خلال اللقاء الذي حضره النواب ردينه العطي وعبد المجيد الاقطش وخميس عطيه وعبدالرحيم البقاعي وعلى الخلايله ورائد حجازين وشاهه ابو شوشه نقاش موسع حول المعاناة والانتهاكات والجرائم التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.
من جانبها أعربت السفيرة عن املها ان تعترف دول الاتحاد الاروبي بدولة فلسطين، لافتة إلى أن قرار السويد يعطي مزيدا من الأمل للشعب الفلسطيني بتحقيق مطالبه المشروعة. -(بترا)

التعليق