65 % نسبة انتشار الهواتف الذكية في الأردن

تم نشره في السبت 27 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • فتاة تستخدم هاتف ذكي-(د ب أ)

إبراهيم المبيضين

عمّان- قال مدير عام مجموعة المرشدون العرب جواد عباسي؛ المجموعة المتخصصة في دراسات اسواق الاتصالات في العالم العربي ؛ إنّ "اجهزة الهواتف الذكية شهدت في السوق المحلية نموا وزيادة في الاستخدام مثل باقي اسواق الاتصالات حول العالم".
وقدر نسبة انتشارها مع نهاية العام الحالي بأكثر من 65 % من اجمالي الاجهزة التي يستخدمها مشتركو الخدمة الخلوية من الأردنيين.
وأكد عباسي في تصريحات صحفية لـ"الغد" أن هذه الاجهزة ستشهد انتشارا واستخداما متزايدا خلال السنوات القليلة المقبلة، لتصل الى مستوى تسيطر فيه على أكبر حصة من الاجهزة المستخدمة في سوق الخلوي المحلية، وخصوصا مع تحول شبكات الاتصالات إلى الأجيال المتقدمة التي تتيح خدمات الإنترنت المتنقل عريض النطاق.
وقال عباسي إن "انخفاض أسعار الهواتف الذكية وتوافرها بشكل كبير في الاسواق المحلية اسهم في زيادة انتشارها بين اوساط الأردنيين خلال العام الحالي، وذلك مع تنوع وتوافر مواصفات وأسعار من بعض انظمة تشغيل تتميز بانها تلائم احتياجات وقدرات معظم شرائح المجتمع الأردني، عزز ذلك تركيز وطرح شركات الاتصالات الخلوية عروضا لخدمات الاتصالات المتنقلة والإنترنت المتنقل تشمل تقديم اجهزة هواتف ذكية بأسعار في متناول المستخدم". 
ولا يوجد تعريف موحد متفق عليه للهاتف الذكي (smartphone) حول العالم بين الشركات المصنعة للهواتف، غير أنّ عاملين في القطاع يعرفونه بأنه الهاتف الذي يتيح خدمات إضافية تتجاوز مفهوم الاتصالات الصوتية والرسائل القصيرة لتقدم خدمات الولوج الى الشبكة العنكبوتية والخدمات الإضافية وتطبيقات الخلوي والفيديو ومشاهدة القنوات التلفزيونية والمكالمات المرئية، وهي خدمات تقدمها شبكات الاتصالات المتقدمة كالجيل الثالث والجيل الرابع.
الى ذلك؛ قال عباسي إن " من عوامل زيادة انتشار هذه الاجهزة ايضا سلوكيات واستخدامات المشترك الأردني في الخلوي، بطلبه خدمات الإنترنت المتنقل والمحتوى وشبكات التواصل الاجتماعي أكثر من خدمات الصوت والرسائل القصيرة، اذ اصبح المستخدم يعتمد على هذه الخدمات الحديثة التي توفرها الأجهزة الذكية للتواصل الاجتماعي او لتسيير أمور العمل اليومية".
وقال إن "الهواتف الذكية سوف تستحوذ على نسب أكبر من اجمالي الاجهزة المستخدمة من قبل مشتركي خدمات الاتصالات حول المملكة".
ولفت إلى أن مستقبل قطاع الاتصالات اصبح يعتمد أكثر على خدمات الإنترنت عريض النطاق والمحتوى أكثر من خدمات الاتصالات التقليدية مثل الصوت والرسائل القصيرة.
وبدأت شبكات الاتصالات في المملكة بالتحول إلى تقنية الجيل الثالث منذ الربع الأول من العام 2010، حيث تقدم هذه التقنية التي تدعم استخدامات الهواتف الذكية من قبل ثلاث شبكات رئيسية ( زين، اورانج، وامنية)، فيما تستعد السوق اليوم لاستقبال خدمات الجيل الرابع التي حازت تردداتها شركة " زين" خلال العام الحالي وهي تمضي اليوم في بناء هذه الشبكة الحديثة لطرح خدماتها التجارية خلال الربع الأول من العام المقبل وفقا لتقديرات مسؤولي الشركة. 
وكانت دراسة عالمية محايدة اظهرت مؤخرا أنّ الطلب على الهواتف الذكية ما يزال يشهد زيادات مستمرة في جميع اسواق الاتصالات حول العالم، لتتخطى مبيعاتها خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي مستوى الـ 301 مليون وحدة.
وذكرت الدراسة، التي أصدرتها ونشرتها مؤسسة "غارتنر" البحثية العالمية بداية الاسبوع الحالي، ان مبيعات الهواتف الذكية نمت بنسبة تصل الى 20 %، وذلك لدى المقارنة بحجم مبيعاتها خلال نفس الفترة من العام الماضي والذي بلغ وقتها 250.3 مليون جهاز.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »وكل هاظا مش عاجبكوا (تنسيم)

    السبت 27 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    وبتقولوا فقر وبطالة