منتدون يؤكدون أهمية التركيز على الخلايا الجذعية ودورها في معالجة الأمراض

تم نشره في الاثنين 29 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - أكدت ندوة متخصصة نظمتها الجمعية الأردنية للبحث العلمي أول من أمس اهمية التركيز على الخلايا الجذعية ودورها في معالجة الامراض من خلال اعادة بناء خلايا من اعضاء الجسم التالفة.
وأكد أستاذ أمراض الدم والسرطان ورئيس مجلس إدارة مركز العلاج بالخلايا في الجامعة الأردنية الدكتور عبدالله العبادي، خلال الندوة التي ادارها رئيس الجمعية الدكتور انور البطيخي، اهمية الدور الذي يقوم به مركز الخلايا الجذعية بهذا الخصوص، مشيرا الى انه اول مركز متخصص في المنطقة.
واستعرض الجهود التي يقوم بها المركز والقائمين عليه والباحثين بهدف الوصول الى احلال زراعة الخلايا الجذعية مكان زراعة الاعضاء لاستخدامها في علاج اعضاء الجسم المختلفة، من خلال اخذ عينات من الخلايا الجذعية والعمل على تحفيزها بطرق علمية في مختبرات المركز لتكوين الجزء المطلوب.
ونجح المركز في تصنيع جلد بشري في المختبر قابل للنقل والاستخدام للانسان، وذلك باستخراج هذا الجلد من مصادر عدة بما فيها الخلايا الجذعية للجلد ومن خلايا أخرى في الجسم.
وتشتمل مشروعات المركز على تصنيع جلد بشري مخبريا، وتصنيع عظم مخبري، وانسجة وخلايا للاستخدامات البشرية، تشمل اوعية دموية او خلايا لتصنيع اوعية دموية، وخلايا عضلات القلب، وقرنية العين، وانسجة اخرى لامراض معينة.
وبين العبادي اهمية تقنية الخلايا الجذعية واستخدامها في علاج امراض عديدة ابرزها ضمور نخاع العظم، وسرطانات الدم الحادة والمزمنة، وسرطانات العقد اللمفاوية، وبعض سرطانات نخاع العظم البلازمية المزمنة، والتلاسيميا الكبرى، وبعض الامراض الوراثية الكبرى.
وتضمنت الندوة التي انعقدت بمشاركة أطباء وخبراء وباحثين من القطاعين العام والخاص على العديد من المداخلات التي اكدت اهمية تقنية الخلايا الجذعية ودورها في العلاج وأهمية انشاء بنوك لهذه الغاية ودعمها من الجهات المختصة. -(بترا)

التعليق