"صناعة الأردن" تبحث مع الأعيان والنواب أثر رفع أسعار الكهرباء على القطاع

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- بحث مجلس إدارة غرفة صناعة الأردن مع النائب الثاني لرئيس مجلس الاعيان، الدكتور معروف البخيت، ورئيس لجنة الطاقة النيابية، جمال قموه، أبرز التحديات التي تواجه واقع القطاع الصناعي، سيما القرار المرتقب من قبل الحكومة برفع أسعار الكهرباء.
وأشار ممثلو القطاع الصناعي، خلال الاجتماع أمس، إلى ان قرار رفع الكهرباء سيساهم بشكل كبير بالحد من تنافسية القطاع وارتفاع الكلف التشغيلية والتي قد تؤدي الى الاستغناء عن العمالة لدى المصانع وتوقف وهجرة بعضها إلى دول مجاورة.
ودعوا خلال اللقاء مجلس الأمة بشقيه النواب والاعيان إلى مساندة القطاع في اقناع الحكومة بتجميد القرار في الوقت الحالي إلى حين تشكيل لجنة لدراسة الاثر الذي سيلحق بالقطاع من هذا الرفع، مشيرين إلى ان كافة الدراسات التي قامت بها الغرف الصناعية تشير إلى تضرر القطاع بشكل كبير. واستعرضوا مساهمة القطاع الصناعي في الاقتصاد الوطني ونسب النمو وتشغيل العمالة وبرفع الصادرات وزيادة العملات الاجنبية الاحتياطية بالاضافة إلى جذب استثمارات اجنبية تساهم في حل مشكلتي الفقر والبطالة التي يسعى جلالة الملك بكافة جهودة للحد منها.
من جانبه، أكد الدكتور معروف البخيت على ضرورة دعم القطاع الحيوي من قبل كافة الجهات وخاصة ان القطاع يعتبر من اكثر القطاعات قدرة على تشغيل الأردنيين، بالاضافة الى مساهماته في الاقتصاد الوطني بشكل عام، مؤكدا ان مجلس الاعيان سينقل التصور الصناعي إلى الجهات المعنية وسيدعم القطاع في هذا التوجه.
وبدوره، أكد قموه أن اللجنة تتفهم تخوف القطاع من هذا الرفع وستعمل على نقل وجها النظر والطلب من الحكومة التريث في هذا القرار الذي سؤثر شكل سلبي على الاقتصاد الاردني بشكل عام والقطاع الصناعي بشكل خاص.
ومن جانبهم، أكد رؤساء الغرف الصناعية ضرورة تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وخاصة مجلس الأمة مصدر التشريعات خلال الفترة المقبلة لمصلحة الاقتصاد الوطني واستمرار تحقيق نسب نمو مرتفعة قادرة على التجاوز بالمملكة من التحديات التي تواجهها.

التعليق