بلدية الكرك تزيل بسطات مخالفة من شوارع المدينة

تم نشره في السبت 3 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • تعبيرية -(تصوير: محمد مغايضة)

هشال العضايلة

الكرك - أزالت فرق وكوادر بلدية الكرك خلال اليومين الماضيين عددا من البسطات المخالفة، وخصوصا تجار الخضار والفواكه والباعة المتجولين على جوانب الشوارع الرئيسية والأرصفة في شوارع المدينة والأحياء التابعة لها، وفقا لرئيس البلدية المهندس محمد المعايطة.
وأشار المعايطة إلى أن عددا من الباعة المتجولين وأصحاب البسطات عادوا إلى العمل والتواجد في مختلف شوارع وأحياء مدينة الكرك، وذلك رغم الحملة الأمنية التي أطلقتها بلدية الكرك قبل شهر لمنع تواجد هذه البسطات بالتعاون مع  قوات من الدرك والشرطة.
ولفت إلى أن البلدية تمنع وبشكل قاطع تواجد هؤلاء الباعة على جوانب الطرق والأرصفة، بعد أن أصبحت تشكل إزعاجا للمواطنين والمشاة والسائقين.
ويشكو سكان بالمدينة من عودة هؤلاء الباعة والبسطات، حيث يقومون بإغلاق الأرصفة والشوارع الرئيسية، وخصوصا في مداخل مدينة الكرك ووسطها التجاري. 
وأكد مدير القسم الصحي في بلدية الكرك محمد الجعافرة أن البلدية أزالت خلال الحملة، بالتعاون مع الأجهزة الرسمية،  كافة الاعتداءات على الشوارع والأرصفة، مشيرا إلى أن البسطات المتنقلة تستولي على الشوارع والأرصفة وتعيق حركة المرور.
ولفت إلى أن بعض أصحاب البسطات يعودون للعمل بزعم حصولهم على موافقة من الأجهزة الرسمية في محافظة الكرك.
ودعا أصحاب البسطات في ضاحية الثنية شرقي مدينة الكرك طلب عدم نشر اسمه الأجهزة الرسمية بتوفير مكان مخصص لعرض البسطات فيه.
من جهته أكد مساعد محافظ الكرك رسمي القيسي أن المحافظة لم تسمح لأي شخص بالعمل دون موافقة البلدية، نافيا إعطاء أي تصريح أو موافقة شفهية للباعة المتجولين أو البسطات بهذا الخصوص.
وبين أن المحافظة وقعت الباعة وأصحاب البسطات المخالفين على كفالات عدلية بعدم الاعتداء على الأرصفة والشوارع ، مشيرا إلى أن المحافظة أوعزت للباعة في مناطق محددة بالعمل بعيدا عن الشوارع ومناطق الاكتظاظ المروري.
وكانت بلدية الكرك نفذت بالتعاون مع الشرطة والدرك قبل شهرين حملة أمنية لإزالة الأكشاك المخالفة في مختلف مناطق بلدية الكرك.
وتمت إزالة البسطات بالقوة من وسط المدينة وبقية الشوارع في ضواحي البلدية التي تتواجد فيها الأكشاك والبسطات.

التعليق