حركة تجارية نشطة في مدينة العقبة بمناسبة الأعياد

تم نشره في السبت 3 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً

العقبة - شهدت أسواق مدينة العقبة خلال عطلة رأس السنة الميلادية المتزامنة مع يومي عطلة أمس وعيد المولد النبوي الشريف اليوم حراكا تجاريا بدأ في ساعات النهار الأولى وظل متواصلا حتى ساعات الليل الاخيرة.
 وغصت أسواق المدينة بمختلف أنواع البضائع وسط حركة تسوق غير مربكة كما قال العديد من المواطنين جراء غياب البسطات عن بعض الشوارع الرئيسة.
وارتفعت نسبة الإشغال الفندقي في مختلف فنادق العقبة إلى مستويات عالية خاصة ليلة رأس السنة، كما أوضحت مصادر فندقية مختلفة بالتزامن مع وصول سفينة سياحية يوم الاربعاء الماضي تحمل على متنها حوالي 800 سائح يقضون عطلة العيد في العقبة و رم والبترا ضمن مواعيد مبرمجة سابقا.
واكد رئيس مجلس مفوضي سلطة العقبة الخاصة الدكتور هاني الملقي ان السلطة اعدت مناوبات على مدار العطلة لجميع فرقها المعنية بالمدينة للمحافظة على تقديم افضل الخدمات للزوار ومراقبة المطاعم والمنشآت الغذائية التي تتعامل مباشرة مع المواطنين، مثلما واصلت فرق الرقابة والتنفيذ التابعة للسلطة اعمالها لمنع عودة البسطات على الشوارع الرئيسة والتي كانت تعتدي على حق الناس في المرور الآمن الى جميع الاسواق.
كما نشطت شركة "افيردا" الشركة المعنية بنظافة مدينة العقبة خاصة في مناطق الكثافة السكانية وفي الشوارع الرئيسة وعلى الشاطئ الجنوبي الذي لم يشهد اكتظاظا كالمعتاد نظرا لبرودة الطقس، كما اكد الرئيس التنفيذي للشركة جولز العظم.
وأشار العظم الى ان الشركة عززت من تواجد عمالها في مختلف مناطق العقبة حيث بلغ عدد العمال المنتشرين في ارجاء المدينة حوالي 300 عامل معززين بآليات نظافة حديثة ادخلتها الشركة للخدمة في وقت سابق.
ولم تشهد المدينة اية حوادث تذكر سواء في مجال السير اوغيره، بالتزامن مع انتشار مختلف الاجهزة الشرطية في انحاء المدينة لتقديم الخدمة لطالبيها من الزوار والسياح.-(بترا)

التعليق