منع 40 طالبا في الرمثا من تأدية امتحان "التوجيهي" والهدوء يسود قاعات الكرك

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • قوات درك تحيط بقاعة امتحان توجيهي في الرمثا للحيلولة دون حدوث فوضى فيها-(الغد)

أحمد التميمي وهشال العضايلة وحسين الزيود
إربد - منع 40 طالب توجيهي بلواء الرمثا أمس، من دخول قاعات الامتحان التي تم نقلها لمنطقة حوارة في إربد، بسبب مشاركتهم بأعمال شغب أول من أمس، أدت الى تكسير مقاعد داخل القاعات وحرق دفاتر الإجابة لبعض الطلاب، وفق مصدر تربوي.
وبين المصدر أن منع الطلاب من دخول قاعات الامتحان جاء بعد قرار من مديرية التربية والتعليم بحرمانهم من امتحان الثانوية العامة للدورة الشتوية لمدد مختلفة، تصل إلى أربع دورات متتالية لمخالفتهم تعليمات الامتحان.
وقال أولياء أمور طلبة، إن بعض الطلبة منعوا من الدخول دون أن يكونوا على علم بحرمانهم من الامتحانات، مؤكدين أن الطلبة حاولوا اقتحام القاعات، إلا أن قوات الدرك تدخلت ومنعتهم من الدخول.
وقال طالب إنه تأخر مدة 10 دقائق بسبب المواصلات ما بين مدينة الرمثا ومنطقة حوارة التي تم نقل القاعات إليها وتبعد حوالي 10 كيلو مترات، ليفاجأ بمنعه من الدخول إلى القاعة.
وأشار طالب علمي وهو من قاعة مدرسة ابن عربي إلى أن قوات الدرك سمحت له بالدخول لساحة المدرسة بعد أن تأخر حوالي ربع ساعة، إلا أن رئيس القاعة رفض السماح له بتقديم الامتحان بحجة التأخير عن الوقت المناسب.
وأكد مصدر في نقابة المعلمين فرع إربد، أن الحرمان الجماعي شمل بعض الطلاب الذين ليس لهم أي علاقة بالشغب، مؤكدا عدم مراعاة الحالة النفسية للطالب الذي سيحمله عبئا وضغطا نفسيا.
وطالبت النقابة، على لسان أمين سرها سالم أبو دولة من الوزارة التأكد من عدم شمول جميع الطلاب بارتكاب أعمال شغب، مؤكدا أهمية مراعاة الحالة النفسية للطالب وتوفير الراحة وسهولة التنقل له.
 إلى ذلك، تجمع العشرات من أبناء الرمثا من ذوي طلبة التوجيهي الذين تم نقل قاعاتهم من مدرستي ابن عربي وميمونة إلى بلدة حوارة أمام متصرفية الرمثا ليل الاثنين الثلاثاء، رافضين إرسال أبنائهم إلى قاعات توجيهي خارج الرمثا.
وطالبوا متصرف اللواء الذي قام برفع مطالبهم إلى محافظ إربد مخاطبة من يلزم من أجل إلغاء قرار النقل، مؤكدين أن هذا القرار يعد إجحافا بحق الطلاب، ويؤثر على تحصيلهم العلمي.
وطالبوا بالإفراج الفوري عن الطلاب الموقوفين وعدم تدخل قوات الدرك بصورة مباشرة بامتحانات الثانوية العامة.
وكانت الأجهزة الأمنية حولت 8 طلاب توجيهي أول من أمس إلى محكمة أمن الدولة بعد تمزيقهم لدفاتر إجابات زملائهم في مدرسة ابن عربي أول من أمس، فيما تم توقيف خمسة آخرين إداريا قاموا برمي الحجارة على قوات الدرك، وفق مصدر أمني.
وقال مصدر مسؤول في مديرية تربية الرمثا إن العقوبات طالت 175 طالبا وطالبة تراوحت بين الإنذار والحرمان لمدد مختلفة تصل إلى أربع دورات متتالية.
وكانت لجنة الامتحان العام في وزارة التربية والتعليم قررت، وبناء على تنسيب اللجنة المحلية للامتحانات في مديرية التربية والتعلم للواء الرمثا الموافقة على إغلاق قاعتي الامتحان في مدرسة ابن عربي رقم 1 و2 ونقلهما إلى مدرسة حوارة الأساسية للبنات التابعة لمديرية التربية والتعليم في قصبة إربد/ بلدة حوارة قرب مبنى البلدية.
كما قررت اللجنة الموافقة على إغلاق قاعتي الامتحان في مدرسة ميمونة الأساسية للبنات رقم 1 و2 ونقلهما إلى مدرسة فاطمة بنت اليمان التابعة لمديرية التربية والتعليم في قصبة إربد في منطقة حوارة قرب منطقة المطحنة وذلك اعتبارا من صباح الثلاثاء 6 / 1/ 2015.
وجاء هذا القرار نتيجة للمحاولات المتكررة لاختراق قواعد الامتحان في هذه القاعات من قبل الطلبة وبعض الأهالي ومحاولاتهم المستمرة للتشويش على سير الامتحان.
 على صعيد آخر، سادت حالة من الهدوء والضبط جميع قاعات الامتحان في محافظة الكرك، وغابت التجمعات الشبابية من أمام المدارس التي يجري فيها الامتحان، والتي كانت تتسبب بعمليات تشويش على سير الامحان.
وتواجدت قوات من الشرطة والدرك بشكل روتيني أمام جميع قاعات الامتحانات وداخل الساحات الرئيسية وخارج أسوار المدارس ومنعت اقتراب أي شخص من الأسوار والشبابيك الخارجية للمدارس.
وعبر العديد من الطلبة الذين تقدموا للامتحانات خلال الأيام الماضية عن امتعاضهم من الإجراءات التي وصفوها بالشديدة داخل قاعات الامتحان، من خلال الرقابة الصارمة من قبل المراقبين.
في حين أكد طلبة أن عمليات غش جرت في بعض مدارس لواء المزار الجنوبي، مشيرين الى أن بعض الطلبة تمكنوا من القيام بالغش وبشكل محدود من خلال استخدام أوراق غش.
من جهته، أكد مدير التربية والتعليم بلواء المزار الجنوبي عودة الله البطوش أن الامتحان جرى بشكل ممتاز وفقا للتعليمات التي وضعت، لافتا الى أن جميع العاملين على عملية الامتحان مارسوا عملهم بشكل جيد.
وفي المفرق أوقعت مديريات التربية والتعليم الثلاث 4 عقوبات بحق طلبة خالفوا تعليمات امتحان الثانوية العامة.
وقال مدير التربية والتعليم في لواء قصبة المفرق أحمد بني خالد إنه تم حرمان طالب من التقدم للامتحان لمدة 4 سنوات لاستعماله الهاتف النقال في القاعة، وحرمان طالب آخر لدورة واحدة بسبب قصاصات ورقية.
وبين مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية الدكتور صايل الخريشا أنه تم حرمان طالب لمدة 4 سنوات من التقدم للامتحان لاستعماله الهاتف النقال باعتباره وفق نظام الدراسة الخاصة. وحرمت مديرية تربية البادية الشرقية طالبا لمدة دورتين بسبب الغش بالقصاصات الورقية.

[email protected]

 

التعليق