القوات المسلحة.. جهود ضخمة خلال العاصفة الثلجية

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • القوات المسلحة وآلياتها تقدم الخدمة والمساعدة للمواطنين خلال العاصفة الثلجية - (من المصدر)

عمان- الغد - واصلت مختلف تشكيلات ووحدات القوات المسلحة/ الجيش العربي، بذل كافة الجهود للتخفيف على المواطنين، والمؤسسات الخدمية، من آثار العاصفة الثلجية، التي أجتاحت المملكة خلال الأيام الماضية، حيث عملت هذه الوحدات والتشكيلات في مختلف مناطق المملكة، وعلى مدار الساعة على تقديم المساعدات للمواطنين.
وقدمت اليات القوات المسلحة وتشكيلاتها الدعم لباقي أجهزة الدولة في عمليات فتح الطرق وعمليات الإخلاء والأنقاذ للمرضى والمواطنين، وممتلكاتهم في المناطق التي حوصروا فيها  بسبب تراكم الثلوج.
فيما واصلت قوات حرس الحدود أعمالها الإعتيادية، في ظل الظروف الجوية الصعبة، للحفاظ على أمن المواطن الأردني وحدود الوطن واستقراره، حيث أدامت عمليات مراقبة وحراسة الحدود من خلال إخراج الدوريات الراجلة والمتحركة والمراقبة باستخدام أحدث الوسائل الإلكترونية على طول حدود المملكة.  وأشاد مواطنون ورؤساء بلديات عديدة في مختلف المحافظات بالجهود الكبيرة التي بذلتها تشكيلات القوات المسلحة وآلياتها في فتح الطرق والوصول الى المناطق الصعبة، والإسهام في عمليات الاغاثة ونقل المرضى الى المستشفيات.
وبناء على توجيهات جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني، باشرت تشكيلات القوات المسلحة، ومنذ اللحظات الأولى لبدء الحالة الجوية، وبالتعاون مع الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية والأجهزة الأمنية اجراءات مساعدة المواطنين والمحافظة على ممتلكاتهم في كافة أنحاء المملكة، إضافة الى واجبها الرئيس في الحفاظ على أمن الوطن والمواطن.
وباشرت تشكيلات ووحدات القوات المسلحة وسلاح الهندسة الملكي ضمن مناطق اختصاصها بعمليات فتح الطرق في عدة مناطق شملت العاصمة عمان ومحافظات الشمال في إربد وجرش وعجلون والمفرق ومحافظات الجنوب في معان والطفيلة والكرك والسلط والقرى التابعة لها.
وبذلت تشكيلات القوات المسلحة جهوداً كبيرة في عمليات إخلاء وإنقاذ المواطنين الذين حوصروا على بعض الطرق نتيجة لتراكم الثلوج، وقيام آليات القوات المسلحة المجنزرة بعمليات إنقاذ للأشخاص والآليات في المناطق التي لا تتمكن الآليات المدولبة من الوصول اليها، إضافة إلى توزيع كمية كبيرة من الطرود والوجبات الغذائية على عدد من المواطنين الذين لم يتمكنوا من الحصول على احتياجاتهم الضرورية نتيجة تراكم الثلوج في مناطق سكناهم.
كما قام نشامى القوات المسلحة بإخلاء بعض حالات الولادة ومرضى غسيل الكلى والأمراض المزمنة وتأمينهم إلى عدد من المستشفيات لتلقي الرعاية الصحية والعلاج اللازم، إضافة إلى تعزيز بعض مراكز الدفاع المدني بناقلات جنود مجنزرة للمساعدة في عمليات الإنقاذ والإخلاء.
وقدمت المنطقة العسكرية الشمالية عدداً من الناقلات المجنزرة لمساندة شركة كهرباء إربد لإصلاح أعطال أعمدة الضغط العالي التي تضررت أثناء العاصفة الثلجية، وإعادة التيار الكهربائي الى محافظات الشمال.
كما قامت المنطقة العسكرية الوسطى بفتح عدد من الطرق الرئيسية والفرعية ضمن محافظتي العاصمة والبلقاء، بالإضافة إلى توزيع طرود الخير على عدد من العائلات وإنقاذ وإخلاء للمواطنين وبعض السيارات العالقة على الطرقات.
وفي السياق نفسه عملت الخدمات الطبية الملكية على فتح جميع المستشفيات العسكرية في مختلف محافظات المملكة لاستقبال ومساعدة المرضى والمواطنين، وتقديم الرعاية الصحية والعلاجية الضرورية لهم حيث استقبلت هذه المستشفيات عدداً من الحالات التي تم إنقاذها واخلاؤها بواسطة آليات عسكرية مجنزرة.

التعليق