فيسبوكيات

ثلوج العاصفة "هدى" تغمر صفحات الأردنيين على "فيسبوك"

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

غاة الشيخ

عمّان - صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصا "فيسبوك"، كانت خير أنيس ورفيق للأردنيين، طوال أيام العاصفة الثلجية "هدى"، التي فرضت عليهم إقامة جبرية في منازلهم، ولم تستطع أن تكبح جماحهم في البحث عن متنفس لهم، طوال خمسة أيام متتالية، حيث طرقوا أبواب "فيسبوك"، التي كانت منبرا لهم يبثون عبره كل ما يشغلهم خلال "الاقامة الجبرية".
وكالعادة، في كل عاصفة ثلجية، افتتحت أغنية "تلج تلج" للسيدة فيروز صفحات "فيسبوك" مع بداية العاصفة، تبعتها صور خاصة لفيسبوكيين مع الزائر الأبيض، الذي، وبالرغم من ثقل "حبسته" والحد من حركتهم، الا أنه بقى زائرا محببا لدى الأردنيين.
#أهلا-هدى/ هاش تاغ، ظهر مع بداية العاصفة الثلجية، ومع اشتدادها تحول الى #روحي-يا-هدى، في اشارة تذمر من تعقيدات العاصفة واثارها، والتي أعاقت النمط الحياتي الذي اعتاد عليه الأردنيون.
"الخبز" كان العنوان الأبرز في صفحات الأردنيين أيضا، خلال فترة العاصفة، لاسيّما الصور التي نشرت للمخابز، تحديدا في عمّان، وهي تعج بالصفوف المزدحمة قبيل العاصفة بيومين، استعداد لـ"الاقامة الجبرية"، وبعد أن طالت الموجة الثلجية، حيا فيسبوكيون من وقفوا لساعات طويلة في طوابير المخابز للاحتياطات، التي اتخذوها كـ"عاشقين للخبر"، بحسب ما وصف بعضهم.
وبلا شك لم يغب الحس الساخر لدى الأردنيين خلال فترة الموجة، حيث بدأت الصور المركبة والمفبركة، المتعلقة بـ"هدى" تنهال على صفحاتهم على "فيسبوك"، منها صورة مركبة لمؤسس "فيسبوك" مارك زوكربيرغ، وهو يحمل لافتة مكتوبا عليها، أنه يقسم بأن العالم أجمع علم بعاصفة هدى، في إشارة الى حجم التفاعل الواسع مع هذه الموجة من قبل الأردنيين.
"طبق اليوم"، كان أيضا حاضرا على "فيسبوك" من قبل مواطنين، شاركوا بعضهم البعض عبر "الفيس" بوجبات الغذاء التي تناولوها خلال الموجة الثلجية، وهي واحدة من المشاركات، التي تحدثت عن ارتفاع نسبة تناول الطعام خلال الموجة، كما كانت واحدة من الزوايا التي تناولها فيسبوكيون بطريقة ساخرة، حيث تم تركيب صور لرياضيين وهم يركضون، ومظاهر الرشاقة واضحة عليهم، كتب عليها "قبل هدى" يتبعها صورة لأشخاص من ذوي الأوزان المرتفعة جدا مكتوب عليها "بعد هدى".
من جانب آخر، لم تستطع "هدى" أيضا تشتيت فيسبوكيين عن التفاعل مع الأخبار المحلية، أو الأخبار العالمية، بل ربما زادت من حجم هذا التفاعل، نظرا للوقت الكافي لمتابعة الأخبار، بتركيز، وتداولها على الصفحات الخاصة على "فيسبوك".
وكان من أبرز القضايا، التي تم التفاعل معها ايضا، تحذيرات أجهزة الدولة من الخروج خلال الموجة الثلجية، إضافة إلى تشغيل صفارات الإنذار، التي اعتبرها البعض، ضيفا جديدا يحل على الأردنيين، كذلك صور رجال الأمن العام والدفاع المدني وهم ينقذون ويساعدون المواطنين.
ومن بين القضايا، على المستوى المحلي التي حظيت بتفاعل واسع ايضا، حادثة وفاة شخصين في الشميساني خلال حادث سير، وما تم تداوله من قبل أقارب أحد المتوفين، الذي أشار الى انه موظف في احد مطاعم الوجبات السريعة، وأنه طلب عدم الذهاب الى الدوام، ذلك اليوم، بسبب الظروف الجوية الطارئة، الا أن ادارته منعته وقالت له "اذا مش عاجبك استقيل"، بحسب هذا القريب، ورغم عدم التأكد من مدى دقة او صحة هذه المعلومة، الا أنها تفاعلت بصورة كبيرة بين "فيسبوكيين"، بدأوا ينشرون منشورات تندد بانتهاك حقوق العمال، وبعدم الاكتراث بحياتهم.
إلى ذلك، حظيت المسيرة المليونية في فرنسا ضد الإرهاب الاحد بتفاعل واسع أيضا، خلال منخفض "هدى" على فيسبوك، والتي توحدت معظمها على شجب مشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مسيرة تندد بالإرهاب، في الوقت الذي يمارس هو وإسرائيل، أعلى درجات الإرهاب بحق الشعب الفلسطيني.
التفاعل "الفيسبوكي" بين الأردنيين خلال العاصفة وعطلتها الطويلة، لم تغيب قضية الطيار الأردني الأسير لدى تنظيم "داعش" الأرهابي معاذ الكساسبة، حيث بقي هاش تاغه #الحرية-لمعاذ-الكساسبة" حاضرا بقوة على صفحات "الفيسبوكيين".

ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق