ضبط 25 صهريج محروقات تتلاعب بالسولار

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • صهريج توزيع محروقات - (ارشيفية)

طارق الدعجة

عمان- ضبطت مؤسسة المواصفات والمقاييس خلال فترة المنخفض الجوي 25 صهريج محروقات تتلاعب بكميات السولار التي يتم بيعها للمواطنين بحسب مديرها د.حيدر الزبن.
وبين الزبن لـ"الغد" أن فرق الرقابة التابعة للمؤسسة من خلال الجولات الميدانية تمكنت من ضبط صهاريج تتلاعب بكميات الديزل التي يتم بيعها للمواطنين من خلال اضافة هواء مع السولار الذي يتم ضخه عبر العداد المثبت على الصهريج.
وبين الزبن أن إضافة الهواء مع الديزل يتم من خلال مد خرطوم التعبئة من خزان الصهريج إلى خزان (الديزل) الخاص بالزبون، لكنه يضخ ديزلا ثم يضخ هواء وتستمر العملية هكذا، ويبدأ مؤشر الأرقام (العداد) المثبت على الصهريج بالحساب رغم ضخ الهواء عبر الخرطوم؛ ما يعني أن الزبون يدفع ثمن الهواء وليس الديزل".
واشار الزبن إلى كشف المؤسسة أساليب أخرى في عمليات الغش والتلاعب في كميات الديزل عبر إزالة الختم الموجود على مؤشر أرقام (عداد) مضخة الديزل والتلاعب بمقدار الكميات التي يتم ضخها بشكل أقل من المسجلة على مؤشر الأرقام (العداد).
وأكد الزبن ان المؤسسة قامت بتحويل اصحاب الصهاريج الى الجهات القانونية بعد ان تم مصادرة العدادات داعيا في الوقت نفسه المواطنين إلى ضرورة الإبلاغ عن أي صهريج يتلاعب بالعدادات من خلال مركز الاتصال الوطني 5008080 وذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.
يشار إلى أن المؤسسة هي الجهة المسؤولة عن عمليات معايرة (عدادات) صهريج توزيع المحروقات حيث يتم معايرة العدادات داخل شركة مصفاة البترول الأردنية.
وقال الزبن إن "فرق الرقابة التابعة للمؤسسة، تعمل على مدار الساعة على مراقبة الأسواق للتأكد من مطابقة عدادات الصهاريج المتخصصة".
وبلغ استهلاك المملكة من الديزل ما بين السادس وحتى الحادي عشر من الشهر الحالي (خلال فترة المنخفض الجوي) 27.1 ألف طن ديزل(سولار). 

tareq.aldaja@aldaja.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كشف التلاعب (جمال محمد)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2015.
    نرجو من الاخوة في المواصفات والمقاييس بيان طريقة التلاعب حتى يكتشفها المواطن ....اين ينظر مثلا وماهي الطريقة التي يغش بها الملعونين ....حيث ان المواطن لا يعرف اساليب غش هؤلاء الشياطين الغشاشين