مجلس الأعيان يخالف "النواب" حول قانون الاستملاك

تم نشره في الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • جانب من جلسة عقدها مجلس الأعيان أمس -(بترا)

عمان- خالف مجلس الأعيان في جلسته أمس برئاسة رئيسه بالإنابة معروف البخيت، وحضور هيئة الوزارة قرار، مجلس النواب حول قانون الاستملاك، وذلك للمرة الثانية.
وأصر الاعيان على قرارهم السابق حول المادة 4 من القانون، والتي تنص على انه "يستوفى من المالك الأصلي في حالة إعادة العقار اليه بناء على طلبه وفق أحكام هذه المادة، مبلغ التعويض الذي دفع له مقابل الاستملاك، بالإضافة الى فائدة سنوية حسب سعر الفائدة على اذونات الخزينة، ووفقا لما ورد النص عليه في هذا القانون".
وكان مجلس النواب أصر على قراره بشطب عبارة "فائدة سنوية حسب سعر اذونات الخزينة" من المادة.
كما اوصى مجلس الأعيان بإصدار نظام للخبراء الذين تعتمدهم المحاكم في تقدير التعويض العادل عن العقارات المستملكة والتعويضات الاخرى، تحدد فيه كل الشروط التي يجب ان تتوافر في خبراء ومعايير يجب ان يراعيها الخبراء في تقديراتهم.
وسيعقد المجلسان (الأعيان والنواب) جلسة مشتركة استنادا لاحكام المادة 92 من الدستور للبت في الخلاف بينهما.
من جهة ثانية، وافق "الاعيان" على مشروعات قوانين معدلة كما وردت من مجلس النواب، وهي: الافتاء لسنة 2014، دعاوى الحكومة لسنة 2012 ، التصديق على الاتفاقية الدولية لقمع الارهاب النووي لسنة 2014، المطبوعات والنشر لسنة 2014، وصندوق التنمية والتشغيل لسنة 2014.
وناقش المجلس سؤالا للحكومة من العين تغريد حكمت حول مشروع مد خط انابيب لتصدير النفط العراقي عبر اراضي المملكة من ميناء العقبة.
واشار رد الحكومة الى ان المفاوضات مع صاحب افضل عرض، والوصول للقفل المالي للمشروع، ستكون خلال الربع الثالث من العام الحالي، وذلك حسب توقعات الجانب العراقي.
واوضح ان المشروع الذي يشمل كذلك خطا للوقود الغازي سينفذ على اساس (بناء، تملك، تشغيل، نقل ملكية) من مطور المشروع الذي سيؤمن تمويل المشروع وتشغيله لـ20 عاما، لتنتقل بعد ذلك ملكية الانبوب داخل اراضي العراق للحكومة العراقية، وداخل اراضي المملكة للحكومة الأردنية.
وبين ان تكاليف وصيانة وحماية الخط، مسؤولية مطور المشروع.
واضاف ان خط المسار المبدئي للأنبوب في الأردن، سيكون محاذيا للطريق العام من الحدود الأردنية العراقية حتى مدينة معان، مرورا بالقرب من الرويشد والصفاوي والازرق والجفر، وبمحاذاة خط الغاز العربي من معان الى العقبة.
وقال ان الانبوب سيزود الأردن من احتياجاته من الغاز بمقدار 100 مليون قدم مكعب، وفق أسعار يتفق عليها لاحقا، واعطاء العراق الاولوية لتزويد الأردن بمقدار 150 ألف برميل نفط يوميا لاغراض الاستهلاك المحلي عبر الانبوب بموجب عقود شراء تبرم بين الطرفين، تحدد الكميات والأسعار، الى جانب تقاضي الحكومة لرسوم عبور وتشغيل العمالة الأردنية.
وكان البخيت أعرب في بداية الجلسة عن شكره للمؤسسات التي عملت بالميدان خلال الظروف الجوية الصعبة التي شهدتها المملكة مؤخرا، وعلى رأسها القوات المسلحة والأمن العام والدفاع المدني ومختلف المؤسسات الحكومية والاهلية والقطاع الخاص. كما رحب بوفد لجنة الصداقة الكورية الأردنية في البرلمان الكوري الذي يزور المملكة حاليا لدى حضوره جانباً من جلسة
 الاعيان. -(بترا - وليد الهباهبة)

التعليق