الجامعة الأردنية تؤكد نجاح خطة الطوارئ خلال العاصفة الثلجية

تم نشره في الخميس 15 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - أكدت الجامعة الأردنية نجاح خطة الطوارئ التي وضعتها الجامعة خلال العاصفة الثلجية الأخيرة.
وأشاد رئيسها الدكتور اخليف الطراونة بجهود وبتشاركية وحدات ودوائر الجامعة في متابعة الأحوال الجوية والتعامل مع تأثير العاصفة الثلجية، الأمر الذي أدى إلى التقليل من الآثار السلبية في الحرم الجامعي.
وقال، في لقاء إذاعي بثته إذاعة الجامعة الأردنية أمس، إن نحو 150 من العاملين في الجامعة وأعضاء اتحاد طلبتها كانوا يتسابقون لخدمة جامعتهم الأردنية، مثمنا أيضا مبادرة عضو مجلس أمناء الجامعة الدكتور باسم السالم في تقديم (لودرات) للإسهام في فتح شوارع الحرم الجامعي، والدعم الذي قدمه عضو مجلس الأمناء الدكتور هايل عبيدات في تقديم وجبات غذائية لطالبات السكن الداخلي بالجامعة.
كما ثمن الجهود الوطنية التي بذلتها أجهزة الدولة في مواجهة العاصفة الثلجية خصوصا أمانة عمان الكبرى في تقديم الخدمة للجامعة.
من جهة ثانية، دعا الطراونة المترشحين لانتخابات نادي الجامعة، المزمع إجراؤها يوم الاثنين المقبل، إلى الالتفات لمصالح الوطن والجامعة العليا وخدمة الجسم الإداري الذي يعتبر شريكا مهما في إدارة الجامعة وتحقيق أهدافها.
وأعرب عن أمله في أن يكون من أولويات الهيئة الإدارية الجديدة إعادة النظر في النظام الداخلي للنادي الذي يشجع على تنمية العلاقات الإنسانية داخل المجتمع الجامعي.
وردا على أسئلة طلبة وعاملين ضمن زاوية "اسأل الرئيس"، بين الطراونة عدم إمكانية استحداث برنامج دكتوراه في الإعلام بالوقت الحاضر بسبب عدم توفر أساتذة في هذا التخصص الذي يتطلبه شروط الاعتمادية.
وحول آليات التعيين في الجامعة من حملة الدراسات العليا، قال الطراونة إن التعيين في كليات الجامعة والمراكز العلمية تتم بواسطة الإعلان في وسائل الإعلام المختلفة لإتاحة ذلك أمام الجميع من التقدم والمنافسة لملء الشواغر المطلوبة.
وفيما يتعلق بتغيير مواعيد بعض محاضرات طلبة الماجستير في كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات، لفت الطراونة إلى أن جميع المواد تدرس بعد الساعة الثانية ظهرا باستثناء ثلاث مواد مطروحة الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا.
وأشار إلى اهتمام إدارة الجامعة لإيجاد مواد بديلة للمواد الثلاث خلال فترة السحب والإضافة، موضحاً أنه سيصار في العام المقبل إلى استحداث مرحلتين صباحية ومسائية لبرنامج الماجستير لإتاحة الفرص أمام الطلبة لإيجاد وظائف مناسبة لهم سواء في الفترة الصباحية أو المسائية.
على صعيد آخر، نوه الطراونة إلى صعوبة استحداث نظام الاستيداع في الجامعة كون العاملين فيها يطبق عليهم نظام الضمان الاجتماعي.

التعليق