مذكرة تفاهم لإعداد خطة وطنية للتحول نحو الاقتصاد الأخضر

تم نشره في الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

عمان -الغد - قال وزير البيئة طاهر الشخشير إنه رغم مما يعيشه الأردن من تحديات كالفقر والبطالة وشح المياه والأزمة الاقتصادية واحتواء اللاجئين العرب، لكن أولويات الوزارة هي تحقيق الرؤية الملكية في إيجاد بيئة اقتصادية خضراء.
وأكد أن الوزارة تشجع برامج ومشاريع الاستثمارات البيئية، كالاستثمار في السيارات الصديقة للبيئة ومشاريع تحويل النفايات إلى طاقة والطاقة المتجددة. جاء ذلك في معرض توقيع مذكرة تفاهم بين المعهد العالمي للنمو الاخضر ووزارة البيئة أمس، لإعداد خطة وطنية للتحول نحو الاقتصاد الاخضر، وخلق فرص عمل تنموية جديدة خضراء، تحقق متطلبات التنمية المستدامة.
ووقع الاتفاقية الشخشير ومدير عام المعهد العالمي للنمو الأخضر ايفو دي بوير، بحضور مسؤول التعاون الدولي في وزارة البيئة الألمانية بوجن كينهورست.
وقال الشخشير إن "توقيع الاتفاقية، انطلاقة جديدة لنمو الاقتصاد الأخضر، من مرحلة انتقالية في الخطط والدراسات التي أعدت الأعوام الماضية إلى التطبيق العملي".
وأشار دي بوير لمشاريع المعهد التي يسعى عبرها على المستوى العالمي للنهوض بالاقتصاد الأخضر والحفاظ على البيئة، وأهمية الخصائص الطبيعية والبيئية التي يتمتع بها الأردن، وتعتبر مصدرا جاذبا لدول العالم.
بدوره، أشاد كينهورست بالدور المحوري للأردن في النهوض بالمشاريع الخضراء والتكنولوجيا الحديثة بالاقتصاد الأخضر والحفاظ على بيئة آمنة، معتبراً أن الأردن يتمتع بأفضل بيئة في المنطقة للبدء بمثل هذه النشاطات والمشاريع.
وأوضح ان الحكومة الألمانية تتعاون مع نظيرتها الأردنية لنقل تجاربها الناجحة في الحفاظ على البيئة والاقتصاد الأخضر، بالإضافة إلى التكنولوجيا المتطورة التي تعمل على خلق بيئة أفضل للعالم. وقال كينهورست إن "اطلاق مشروع إعداد الخطة الوطنية الأردنية للتنمية الخضراء، الذي تعمل الوزارة على تمويله، يهدف لجذب استثمارات للاردن، وادخال مفهوم النمو الاخضر للقطاعات الاقتصادية، وتبادل الخبرات".
واضاف في افتتاح ورشة "الخطة الوطنية للاقتصاد الاخضر في الاردن" أن "خطط التنمية المستدامة، لا يمكن ان تحقق نجاحا إن لم تحظ بالحماية القانونية عبر وضع تشريعات تحافظ على البيئة".
وبين أن وزارة البيئة الألمانية "لديها خطط استراتيجية متبعة في المشاريع التي تنفذها لدعم النظام والحماية البيئية، انطلاقا من مفهوم الاقتصاد والنمو الاخضر".
ويمتلك الاردن قدرة للتوجه نحو الاقتصاد الاخضر بتبني واعتماد مصادر الطاقة المتجددة واستثمار الطاقة الشمسية، لكن ذلك يتطلب استثمارات كبيرة الفترة المقبلة، بحيث تشير التقديرات الرسمية الى ان هنالك حاجة لحوالي 1.3 مليار دينار حتى عام 2020، لاستثمارهها في قطاعات الاقتصاد الاخضر.

التعليق