أمم آسيا 2015 - المجموعة الرابعة

"سوبر هاتريك" الدردور يقود النشامى للفوز على فلسطين (صور)

تم نشره في الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015. 10:05 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015. 11:42 مـساءً
  • حمزة الدردور نجم المنتخب الأردني فرحا بتسجيل أحد الأهداف في مرمى فلسطين (رويترز)
  • حمزة الدردور نجم المنتخب الأردني فرحا بتسجيل أحد الأهداف في مرمى فلسطين (رويترز)
  • صراع على الكرة لقاء الأردن وفلسطين (رويترز)
  • فرحة أردنية بتسجيل أحد الاهداف في مرمى فلسطين (رويترز)

يحيى قطيشات

عمان- أنجز المنتخب الوطني لكرة القدم، مهمته أمام نظيره المنتخب الفلسطيني بنجاح كبير، عندما دك مرمى منافسه بنتيجة 5-1، في اللقاء الذي جمعهما أمس على ملعب "ريكتانغولار" في مدينة ملبورن، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الرابعة لبطولة كأس آسيا لكرة القدم "استراليا 2015".
سجل اهداف المنتخب الوطني نجم اللقاء حمزة الدردور أربعة أهداف "سوبر هاتريك"، ويوسف الرواشدة، وبات الدردور رابع لاعب آسيوي يسجل "سوبر هاتريك" في المسابقة، بعد الإيراني بيتاش فاريبا في نسخة 1980، والإيراني علي دائي في نسخة 1996، والبحريني اسماعيل عبد اللطيف (5-2) في البطولة السابقة في قطر 2011.
وتصدر الدردور لائحة هدافي البطولة الحالية برصيد 4 أهداف، يليه برصيد 3 أهداف الإماراتي علي مبخوت.
وفي المباراة الثانية ضمن نفس المجموعة، فاز المنتخب الياباني "حامل اللقب" على نظيره العراقي بنتيجة 1-0، سجله كيسوكي هوندا من ركلة جزاء د.23.
ورفع المنتخب الوطني رصيده الى 3 نقاط، مساويا لرصيد المنتخب العراقي (يتقدم العراقي على منتخبنا في لائحة الترتيب بنتيجة المواجهة المباشرة بينهما)، فيما تتصدر اليابان المجموعة "6 نقاط"، وفلسطين رابعا بدون نقاط.
ويخوض المنتخب الوطني مباراة الحسم ضمن الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة، يوم الثلاثاء المقبل، بلقاء المنتخب الياباني، وهي مواجهة الحسم بالنسبة لمنتخبنا على بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة، وفي ذات اليوم يلتقي منتخبا العراق وفلسطين.
الأردن 5 فلسطين 1
اظهرت التغييرات التي ادخلها المدير الفني للمنتخب الوطني الانجليزي راي ويلكينز على التشكيلة، وطريقة اللعب، وواجبات اللاعبين، حرصه على تقديم وجبة فنية مميزة، ومختلفة عن اداء المنتخب في مباراة العراق، من خلال دخول الرباعي حمزة الدردور وسعيد مرجان ويوسف الرواشدة وعبدالله ذيب، ليلعب المنتخب بطريقة 4-2-3-1، مع تحقيق التوازن في الجانبين الدفاعي والهجومي، حيث اعتمد المنتخب الوطني على الثنائي محمد مصطفى وطارق خطاب في قلب الدفاع أمام الحارس عامر شفيع، وشكل محمد الدميري وعدي الصيفي محور الهجمات الأردنية في الميمنة، وتحرك عدي زهران ويوسف الرواشدة بفاعلية في الميسرة، فيما تناوب مرجان واحمد الياس على بناء الهجمات من العمق، ووقف انطلاقات لاعبي المنتخب الفلسطيني، وساندت كرات عبدالله ذيب تحركات زميله "المهاجم الصريح" حمزة الدردور، التي ازعجت ثنائي الدفاع الفلسطيني عبد اللطيف البهداري وتامر صالح، خصوصا أن الدردور كان يلجأ كثيرا إلى الاطراف.
واستهل الرواشدة مجريات اللقاء بكرة "خجولة" علت مرمى رمزي صالح، ليرد اللاعب الفلسطيني هشام الصالحي بكرة صاروخية مباغتة لمست يد شفيع قبل أن تتدخل العارضة وتنقذ المرمى من هدف محقق، ومع تناوب المنتخبين على فرض السيطرة على منطقة العمليات واللجوء الى اغلاق الدفاع، بقيت الهجمات غير مؤثرة على مرمى شفيع والحارس الفلسطيني رمزي صالح، باستثناء بعض المحاولات، فاستقبل عدي الصيفي ركنية عبدالله ذيب ليرسلها برأسه فوق المرمى، وتدخل رمزي صالح لانقاذ الكرة من أمام مرجان بعد خطأ من البهداري، ومرت رأسية المدافع المتقدم محمد مصطفى بجوار القائم.
المنتخب الفلسطيني، اعتمد على تحركات المهاجم اشرف نعمان، الذي تلقى دعما واسنادا من هشام الصالحي وجاكا حبيشة ومراد اسماعيل ومصعب البطاط، والظهرين حسام ابو صالح في الميمنة، وعبدالله جابر في الميسرة، وحاول الوصول لمرمى شفيع من محاور مختلفة، ونال العديد من "الركنيات" التي هددت المرمى خصوصا من التنفيذ الجيد لنعمان، لكن يقظة شفيع والمدافعين كانت حاضرة وبالمرصاد.
وبدأ لاعبو المنتخب الوطني في الربع ساعة من عمر الشوط الأول، بفرض "كلمتهم" على مجريات اللقاء، من خلال تسريع الاداء، وإرسال الكرات الطويلة، وتبادل الصيفي والدردور وذيب والرواشدة ومرجان والياس الادوار الهجومية وتغيير المراكز، والتركيز على المساحات الفراغة في الخطوط الفلسطينية، والعمل على استثمار الاطراف بشكل واضح، مع الضغط على ميسرة منتخب فلسطين التي عانت من عدم التفاهم بين عبدالله جابر وشبيطة، ليقود الدردور هجمة من خارج منطقة الجزاء ويلمح الرواشدة في مكان مناسب في الميمنة ويمرر اليه الكرة ليدكها الأخير من قوس الجزاء بـ"حرفنة" في الزاوية البعيدة لمرمى رمزي صالح هدفا رائعا د.33، وقبل أن يستوعب رفاق البهداري الصدمة انطلق عبدالله ذيب الذي نوع من اختراقاته مرة من الميمنة وتارة من الميسرة، ومنها تجاوز المدافع وأرسل كرة بالمقاس على قدم "المتحفز" حمزة الدردور الذي عالجها بالمرمى هدفا ثانيا د.35 ، وحاول لاعبو المنتخب الفلسطيني العودة لأجواء المباراة عبر تبادل الكرات القصيرة  والاعتماد على الكرات الثابتة، حيث انقذ شفيع كرة نعمان، وقبل أن يلفظ الشوط انفاسه تبادل مرجان والصيفي الكرة في ميمنة المنتخب الفلسطيني ليضعها الصيفي على قدم حمزة الدردور الذي "فجرها" في مرمى صالح هدفا ثالثا في الوقت بدل الضائع د.47، لينتهي الشوط أردنيا بثلاثية نظيفة.  
"سوبر هاتريك"
رمى لاعبو المنتخب الفلسطيني بثقلهم الهجومي على مرمى شفيع مع بداية الحصة الثانية، وأجبروا لاعبي المنتخب على التراجع للمواقع الخلفية، ما أدى إلى تراجع اداء "النشامى"، ليحاور اشرف نعمان المدافعين ويضع زميله عبد الحميد ابو حبيب في مواجهة منفردة مع شفيع الذي اثبت علو كعبه وهو يرد الكرة بأطراف اصابعه، ويحاول ويلكينز تنشيط منطقة العمليات عبر الدفع بخليل بني عطية عوضا عن سعيد مرجان، ويفاجئ عدي زهران الحارس رمزي صالح بكرة ماكرة بعيدة المدى انقذها صالح على حساب ركنية، ويسحب المدرب الفلسطيني المدافع حسام ابو صالح ويدفع باللاعب اسماعيل العمور لاستغلال ميسرة منتخبنا، وظل المنتخب الفلسطيني الأفضل ميدانيا والأكثر وصولا لمرمى شفيع الذي اخرج كرة الصالحي القوية لركنية، وعاد ويلكينز ليسحب الرواشدة ويدفع بأحمد سريوة، ويجري المنتخب الفلسطيني تبديلا غريبا بخروج "المتحرك" اشرف نعمان، والدفع بالمهاجم احمد عيد، ومع لحظات التبديل خطف "السوبر" الدردور الكرة من منتصف الملعب وانطلق كالسهم ليواجه صالح ويدك الكرة في المرمى الهدف الرابع د.75، وعاد نجم اللقاء من دون منازع الدردور ليستقبل عرضية عدي زهران ويضعها بالمرمى الفلسطيني الهدف الخامس د.80، وبعد ذلك ارتكب صالح رمزي إمساك الكرة خارج منطقة الجزاء لينال انذارا ويحصل المنتخب على كرة ثابتة لعبها ذيب ارتدت من المدافعين، وتحسن أداء المنتخب الفلسطيني في الدقائق الاخيرة وهدد مرمى شفيع في أكثر من مناسبة، ومن مواقع متنوعة، حتى سجل جاكا حبيشة الهدف الفلسطيني الوحيد عندما استغل الدربكة في منطقة الجزاء والناجمة من كرة ثابتة ليسدد على يسار شفيع هدفا رغم محاولات مصطفى انقاذ الموقف د.85، لينتهي اللقاء بفوز أردني كبير بخماسية وأداء فني فلسطيني جيد.
الدردور يشيد بتعاون زملائه
نال نجم المنتخب الوطني حمزة الدردور، جائزة أفضل لاعب في المباراة، نظير تسجيله أربعة أهداف "سوبر هاتريك" في المباراة، حيث تسلم الجائزة المقدمة من سامسونج عقب نهاية المباراة.
وأعلن الدردور أن تسجيلة للأهداف جاء بتوفيق من الله وتعاون زملائه واللعب الجماعي الذي قدمه النشامى في المباراة والاصرار على تقديم الصورة المثالية للمنتخب.
وأضاف أنه ورفاقه في المنتخب، عازمون على تقدم الأفضل في المباراة الحاسمة والأخيرة بالدور الأول أمام المنتخب الياباني والتي تقام يوم الثلاثاء المقبل.
وخلال المؤتمر الصحفي أجاب على سؤال حول سر ارتدائه للقميص رقم 20 بالقول: "قدوتي في الملاعب هو نجم الكرة الأردنية والهداف بدران الشقران، وأتمنى أن أصنع جزءا مما صنعه للكرة الأردنية والمنتخب الوطني".
وعما إذا كان المدير الفني سيعيده إلى دكة البدلاء بعد تعافي احمد هايل أجاب: "أتمنى تعافي احمد هايل وعودته إلى اللعب، وبغض النظر سواء كنت أنا أم هو، فالمهم المنتخب الوطني والفوز ونحترم جميعا قرارات واختيارات المدير الفني".
الدردور: "راهنت على هدفين فسجلت اربعة"
قال مهاجم المنتخب الوطني حمزة الدردور، لوكالة "فرانس برس" الفرنسية، أنه راهن على تسجيل هدفين في مواجهة فلسطين، لكنه سجل رباعية نادرة وتصدر ترتيب الهدافين.
وتابع الدردور: "اي لاعب يتمنى ان يسجل سوبر هاتريك، وأنا سعيد للمنافسة على لقب الهداف".
وعن ارتدائه الرقم 20 وليس 10 قال الدردور: "هذا عائد الى قدوتي المهاجم الدولي السابق بدران الشقران، الذي كان يحمل الرقم 20 ايضا".
وعن مباراة اليابان الحاسمة، قال مهاجم نادي الخليج السعودي المعار من الرمثا: "فزنا على اليابان 2-1 في عمان في تصفيات كأس العالم 2014، ونحن قادرون على تحقيق ذلك مجددا، فهذه المباراة ستكون بطولة بحد ذاتها".
وعن امكانية استعادة المهاجم الاخر احمد هايل لياقته بعد الوعكة الصحية التي المت به، ومشاركته اساسيا في مباراة اليابان قال المهاجم السريع الذي طالبت به الصحف الأردنية ليكون اساسيا في المباراة أمام العراق: "كل لاعب يتمنى المشاركة اساسيا، لكن احمد هايل بمثابة شقيقي، ولن انزعج من أي قرار يتخذه المدرب".
المباراة في سطور
- النتيجة: الاردن 5 فلسطين 1
- الاهداف: سجل للمنتخب الوطني يوسف الرواشدة د.33، حمزة الدردور د.35، د.47، د.75، د.80، وسجل لفلسطين جاكا حبيشة د.85.
- الملعب: ملعب "ريكتانغولار" في ملبورن
- الحضور: 10808 متفرجين
- الحكم: الكوري الجنوبي كيم جونغ هيوك
- العقوبات: انذر الحكم حارس المرمى الفلسطيني رمزي صالح.
- مثل المنتخب ا لوطني: عامر شفيع، طارق خطاب، محمد الدميري، محمد مصطفى، سعيد مرجان (خليل بني عطية)، عدي زهران، عبدالله ذيب، احمد الياس، حمزة الدردور (محمد الداوود)، يوسف الرواشدة (احمد سريوة)، عدي الصيفي، المدرب: الانكليزي راي ويلكنز.
- مثل فلسطين: رمزي صالح، تامر صلاح، حسام ابو صلاح (اسماعيل العمور)، جاكا حبيشة، عبدالله جابر، عبد اللطيف البهداري، مصعب البطاط، هشام الصالحي (خضر ابو حماد)، عبد الحميد ابو حبيب، مراد سعيد، اشرف نعمان (محمود عيد)، المدرب: احمد الحسن.

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عيب (عادل)

    السبت 17 كانون الثاني / يناير 2015.
    الى السيد أبو عاصم ادناه وكان المنتخب متعود على الفوز هذا اول فوز من 7 هزائم ما ضل حدا الا هزمنا ومن العيب التهكم على جيراننا واشقائنا الفلسطينيين وصلو البطوله بسواعدهم وبعد حصولهم على بطوله دون دعم او معسكرات او بدلات رسميه ولا 15 طقم للتدريب ومعسكرات وهزائم متتاليه
    وبعدين فرحان كتير على الأهداف ماحنا طالعين طالعين وبالنسبه للاهداف بنشوفك بعد مباراة اليابان
    أتمنى ان يتم التمديد لهايل بالراحة لمدة سنه او سنتين حتى يتعافى من فحص المنشطات
  • »حمزه الدردور (احمد ملكاوي)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    اخيرا فزنا والحمد لله.......بس مروحين يعني الفوز معنوي .......اذا عالعراق ما فزنا فصعب نفوز عاليابان..........لكن التفاؤل مطلوب
  • »ماشاء الله (الغمداني)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    ما شاء الله على منتخبنا . عملها والله النشاما
  • »تهنة بالفوز (عمر المجالي)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    منتخبنا كان رائعا اليوم والدردور ميسي الاردن
  • »احسنوا الذبحه (ابوعاصم)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    يعني فايزين فايزين، كان خفيتو عنهم شويه بكفي ٢-١ يعني عشان حق الجيرة والقرابة وعشان تخلولهم فرصه للتاهل بفارق الأهداف... ارحموا
  • »الفوز على اليابان (ابراهيم يوسف)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    اذا فازت اليابان على العراق فهذا يعني ان منتخب النشامى مطالب بالفوز على اليابان واكبر عدد من الاهداف لانه سيدخل في حسبة فارق الاهداف للتاهل لانه من المؤكد فوز العراق على فلسطين
  • »الف مبروك (من فلسطين)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    الف مبروك للمنتخب الاردني من قلب فلسطين - كلنا اهل ومحبة ورسولنا وسيدنا محمد واحد وان شاء الله نفرح بعودة معاذ
  • »الأردن اولا (الاردني)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    الدردور سعيد مرجان عبدالله ذئب ليش كانوا على دكة البدلاء مع العراق أبش الأسباب ممكن نعرف
  • »الف سلامه يا هايل (Avoid)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    الف سلامه عليك يا هايل و بتمنى انك ترتاح المباره الجاي ميشان صحتك و الدردور و الذيب بيسدو عنك نشالله
  • »العراق (باسم)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    اليابان والعراق
  • »الاردن (باسم)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    الاردن وفلسطين
  • »فلسطين (باسم)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    فلسطين+الاردن إلى الدور الثاني
  • »فلسطين (باسم)

    الجمعة 16 كانون الثاني / يناير 2015.
    فلسطين+الاردن إلى الدور الثاني