"الصناعة": مخزون القمح يغطي استهلاك 10 أشهر

تم نشره في السبت 17 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • مزارعون يحصدون القمح في عين الباشا - (تصوير: محمد أبو غوش)

طارق الدعجة

عمان- أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي، ‬توفر مخزون استراتيجي آمن ومريح من مادتي القمح والشعير يغطي استهلاك يتراوح بين 8 و10 أشهر.
وبين البرماوي، في تصريح لـ"الغد"، أن كميات القمح التي تمتلكها الوزارة حتى أمس تبلغ 840 ألف طن تغطي استهلاكا  يصل الى 10 أشهر و5 أيام‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬استهلاك‭ ‬شهري‭ ‬يبلغ‭ ‬80‭ ‬ألف‭ ‬طن‭.‬
وفيما يخص الشعير؛ قال البرماوي "إن المملكة تتمتع بمخزون جيد من مادة الشعير؛ حيث يبلغ 560 الف طن تغطي استهلاكا يصل الى 8 أشهر في ظل استهلاك شهري يبلغ 70 ألف طن".
وأكد ‬البرماوي‭ ‬أن‭ ‬الوزارة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اتباعها‭ ‬استراتيجية‭ ‬محددة‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬شراء‭ ‬الحبوب‭، ‬استطاعت‭ ‬بناء‭ ‬مخزون‭ ‬استراتيجي‭ ‬يصنف‭ ‬ضمن‭ ‬المستويات‭ ‬الآمنة‭ ‬والمريحة‭ ‬بحيث‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬المستويات‭ ‬الآمنة‭ ‬وفق‭ ‬المؤشرات‭ ‬العالمية‭ ‬عند ‬4‭ ‬ أشهر‭.‬
وقال‭ ‬"إن‭‬"الوزارة‭ ‬تعمل‭ ‬وفقا‭ ‬لاستراتيجية‭ ‬محددة‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬شراء‭ ‬الحبوب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬طرح‭ ‬عطاءات‭ ‬دورية‭ ‬واعتماد‭ ‬نظام‭ ‬التعاقد‭ ‬على‭ ‬الشراء‭ ‬حاليا‭ ‬والتسليم‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق، ‬وذلك‭ ‬لضمان‭ ‬توفر‭ ‬مخزون‭ ‬آمن‭ ‬يكفي‭ ‬لأطول‭ ‬مدة".
وبين ‬البرماوي‭ ‬أن‭ ‬كميات‭ ‬القمح‭ ‬والشعير‭ ‬التي‭ ‬تشتريها‭ ‬الوزارة‭ ‬تتمتع‭ ‬بمواصفات‭ ‬وجودة‭ ‬عالية،‭ ‬مشيرا الى‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬ترصد‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬تقلبات‭ ‬أسعار‭ ‬الحبوب‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬العالمية‭ ‬وتقوم‭ ‬بعمليات‭ ‬الشراء‭ ‬عند‭ ‬انخفاض‭ ‬الأسعار‭.‬
وارتفع‭ ‬معدل‭ ‬استهلاك‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬العام الماضي‭ ‬بمقدار‭ ‬ 5000‭ ‬ طن‭ ‬شهريا‭ ‬جراء‭ ‬الزيادة‭ ‬السكانية‭ ‬وتوافد‭ ‬اللاجئين‭ ‬السوريين،‭ ‬وتحمل‭ ‬هذه‭ ‬الزيادة‭ ‬خزينة‭ ‬الدولة‭ ‬ما‭ ‬مقداره‭ ‬1‭.‬2‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬شهريا‭.‬
وحددت‭ ‬الوزارة‭ ‬مؤخرا‭ ‬أسعار بيع الطحين المدعوم عند مستوى 62.9 دينارا للطن، فيما تم تحديد بيع طن الشعير عند مستوى 175 دينارا للطن.
كما‭ ‬تم‭ ‬تحديد‭ ‬سعر‭ ‬الشعير‭ ‬المباع‭ ‬لباقي‭ ‬مربي‭ ‬الثروة‭ ‬الحيوانية‭ ‬الأبقار؛‭ ‬الدواجن؛‭ ‬والإبل‭ ‬عند‭ ‬مستوى‭ ‬211‭ ‬دينارا‭ ‬للطن‭ ‬وسعر‭ ‬بيع‭ ‬مادة‭ ‬الشعير‭ ‬للشركات‭ ‬المستوردة‭ ‬للمواشي‭ ‬الحية‭ ‬عند‭ ‬سعر‭ ‬221‭ ‬ دينارا‭ ‬للطن،‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬تحديد‭ ‬سعر‭ ‬مادة‭ ‬النخالة‭ ‬بالسعر‭ ‬المدعوم‭ ‬بمبلغ‭ ‬77‭ ‬دينارا‭ ‬للطن‭ ‬لمربي‭ ‬الأغنام‭ ‬وبالسعر‭ ‬الحر‭ ‬عند‭ ‬مستوى‭ ‬140‭ ‬دينارا،‭ ‬وذلك‭ ‬لباقي‭ ‬مربي‭ ‬الثروة‭ ‬الحيوانية‭.

التعليق