رئيس الوزراء يلتقي مجلس نقابة المعلمين

تم نشره في الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2015. 04:00 مـساءً
  • رئيس الوزراء يلتقي مجلس نقابة المعلمين

عمان- التقى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في دار رئاسة الوزراء اليوم الاثنين نقيب واعضاء مجلس نقابة المعلمين وبحضور وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور احمد الزيادات ووزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني .

واكد نقيب المعلمين حسام المشه، حرص النقابة على علاقة تشاركية وتكاملية مع وزارة التربية والتعليم بهدف الارتقاء بمستوى التعليم والمعلمين .

وقال "لسنا من اصحاب الملفات التي من شانها ان تصعد او توتر العلاقات وحريصون على استمرارية التواصل والتشاور مع الوزارة حتى وان حصل خلاف في وجهات النظر " مؤكدا ان النقابة لا تتدخل في صلاحيات وزارة التربية والتعليم .
واكد نقيب المعلمين اهمية دعم الحكومة لهذه النقابة الفتية ومعربا عن شكره لرئيس الوزراء على سرعة الاستجابة بعقد هذا اللقاء .
كما اعرب عن شكر النقابة لوزير التربية والتعليم على حسن ادارة وتنظيم عقد امتحان الثانوية العامة مثمنا قرار الوزير بشمول جميع ابناء المعلمين في الجامعات الرسمية بالمكرمة الملكية لأبناء المعلمين.
وثمن نقيب المعلمين حسن ادارة الحكومة للازمة خلال العاصفة الثلجية الاخيرة لافتا الى ان فروع النقابة في المحافظات اسهمت في هذا الجهد الوطني مؤكدا ان الاردن هو الواحة الامنة في محيط ملتهب وان المصلحة الوطنية امر مقدس .
وعرض ابرز مطالب واحتياجات نقابة المعلمين ومنها استمرارية اقتطاع مبلغ دينار واحد من رواتب المعلمين وتطبيق هذا الامر على معلمي التعليم الخاص .
واشار وزير التربية والتعليم بهذا الصدد الى ان الوزارة وصلتها طلبات من معلمين بعدم الرغبة بهذا الاقتطاع فضلا عن ان هذا الاقتطاع يصبح دينارين عندما يتم عن طريق البنك ودينار ثالث اذا تم تحويله من بنك الى بنك اخر .
وطالب نقيب المعلمين باعفاء شامل للمعلمين للمعلمين في المستشفيات الجامعية مثلما طالب بتغليظ العقوبات على المعتدين على المعلمين والتحقق من الشكاوى الكيدية بحقهم .
واكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور انه كان من المؤيدين لانشاء نقابة المعلمين وساهم عندما كان عضوا في مجلس النواب بحشد التاييد لتاسيسها مثلما اشار الى انه عمل معلما ووزيرا للتربية والتعليم ويدرك حجم التحديات والصعوبات التي تواجه هذه الفئة العزيزة من المجتمع .
كما اكد ان الاهتمام بالتعليم والنهوض به احتل دوما سلم الاولويات في الدولة الاردنية التي استثمرت بالانسان الاردني وتعليمه وتسليحه بكل صنوف المعرفة حتى اصبح الاردن في مقدمة الدول في مجال التعليم العام والتعليم الجامعي ومحو الامية لافتا الى ان النقابة يجب ان تركز جهودها على المساهمة في هذا الجهد الجمعي .
ولفت الى التزام الدولة الاردنية بالنهوض بواقع التعليم والمحافظة على الانجازات التي تحققت وتعزيز المكانة الاجتماعية للمعلمين .
وقال النسور " لا نريد ان نسمع بالاضراب او التلويح به فهو امر غير قانوني حيث اقر القرار الصادر عن ديوان تفسير القوانين بعدم مشروعية الاضراب ومخالفته لأحكام قانون التربية والتعليم وقانون نقابة المعلمين ونظام الخدمة المدنية " مؤكدا ان الحكومة ستتخذ العقوبات اللازمة بحق المضربين ومن يدعو لمثل هذه الاضرابات لافتا الى ضرورة عدم استخدام الطالب رهينة لتحقيق المطالب .
ولفت بهذا الصدد الى ان الحكومة لم تتدخل في انهاء الاضراب السابق لنقابة المعلمين مؤكدا ان من فض هذا الاضراب في حينه هو المجتمع واهالي الطلبة الذين شعروا بحجم الضرر الذي وقع على الطلبة .
واشار رئيس الوزراء الى ان اضراب المعلمين العام الماضي احرج اعضاء مجلس النواب الذين دعموا النقابة مؤكدا انه لا يجوز اخلاقيا للعديد من الفئات ومنها المعلمون والقضاة وائمة المساجد ورجال الدين المسيحي ان تنفذ اضرابات تلحق ضررا باعداد كبيرة من المواطنين باعتبار ان هذه الفئات تعد شخصية لها ثقل خاص تختلف عن اي وظيفة او مهنة اخرى .
واكد رئيس الوزراء ان الحكومة لم تقدم فلسا واحدا لاي جهة نفذت اضرابا العام الماضي وقال " لن اوقع على دينار واحد كمطلب لفض اي اضراب " .
وبشان التامين الصحي الشامل الذي تطالب به النقابة في المستشفيات الجامعية اشار النسور الى ان هذا المطلب يكلف الخزينة نحو 6 ملايين دينار سنويا وهي لا تستطيع تنفيذه في ضوء عدم وجود موارد مالية متاحة خاصة والبلد لا زال يعاني من صعوبات وتحديات مالية .
ووعد بدراسة امكانية تغليظ العقوبات بحق المعتدين على المعلمين واتخاذ الاجراءات الكفيلة بالتصدي لمعالجة القضايا الكيدية ضد المعلمين " وقال المعلم محترم ولا نقبل ان يتم الاعتداء عليه " .
وبشان مطلب النقابة باستمرارية اقتطاع مبلغ دينار من رواتب المعلمين لصالح النقابة وافق رئيس الوزراء على الاستمرار بهذا الاقتطاع لمدة 3 شهور على ان يتم بعدها تقييم الامور ومن لا يرغب من المعلمين باقتطاع هذا المبلغ تقديم طلب خطي لوزارة التربية والتعليم مشيرا الى ان الحكومة لا تستطيع اجبار مدارس التعليم الخاص على الاقتطاع .
ودعا رئيس الوزراء نقابة المعلمين الى التركيز على الفنيات التي من شانها الارتقاء بمستوى التعليم ورسالة المعلم وقال " نحن نحترم النقابة ولا نستهدفها " .
كما دعا الى الحذر من التصريحات غير المسؤولة , وعدم التشكيك بمواقف الدولة تجاه القضايا الوطنية والقومية .
وقال " الكلام الذي نسمعه في الاجتماعات مع الجهات الرسمية يختلف عن البيانات التي تصدر في الاعلام " مؤكدا ان التصريحات الصادرة يجب ان تكون مسؤولة ومراعية لظروف البلد وحجم التحديات المحيطة به .
واكد رئيس الوزراء ضرورة الالتزام بنظام الخدمة المدنية واحترام القانون لافتا الى انه لا يجوز لعضو نقابة ان يتغيب عن عمله ويسافر خارج الوطن دون استئذان وزارة التربية والتعليم بحجة انه عضو نقابة او مجلسها .
واثنى رئيس الوزراء على الاداء المتميز الذي يقدمه وزير التربية والتعليم في الارتقاء بمستوى التعليم العام واعادة الهيبة لامتحان الثانوية العامة .-(بترا)

التعليق