ارتفاع الاحتياطي الأجنبي 2 مليار دولار

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • مبنى البنك المركزي في عمان - (أرشيفية)

يوسف محمد ضمرة

عمان- ارتفعت الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي الأردني بمقدار 2 مليار دولار مع نهاية 2014.
وأنهت الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي الاردني عند مستوى 14 مليار دولار بنهاية 2014، مقارنة مع 12 مليار دولار بنهاية 2013 وبارتفاع نسبته 16.6 %، حيث يعتبر هذا المستوى هو الأعلى في تاريخ المملكة.
ويعد مؤشر الاحتياطي الأجنبي من بين أفضل المؤشرات الاقتصادية تحقيقا للنمو منذ أن بدأت الحكومة في برنامجها الإصلاحي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي في آب (أغسطس) 2012، حيث هبط الاحتياطي إلى 6.6 مليار دولار قبل أن يبدأ البنك المركزي الأردني مجموعة من الإجراءات حينها في إطار استخدام أدواته النقدية التقليدية وغير التقليدية لتعزيز جاذبية الدينار الأردني، إلى جانب الخطوات الحكومية في برنامجها الإصلاحي.
ويعد الدخل السياحي وحوالات المغتربين الأردنيين في الخارج الى جانب الاستثمار الأجنبي من بين الروافد التي تغذي الاحتياطيات الأجنبية لدى المركزي الاردني حيث بلغ مجموعها 8.1 مليار دولار.
وتشير البيانات الأولية الصادرة عن البنك المركزي إلى ارتفاع إجمالي حوالات العاملين خلال شهر كانون الأول بمقدار 3.4  مليون دولار (2.4 مليون دينار) أو ما نسبته 1.1 % مقارنة بنفس الشهر من العام 2013 لتبلغ 311.3 مليون دولار (220.7 مليون دينار)، أما خلال العام 2014 فقد ارتفعت حوالات العاملين بمقدار 94.6 مليون دولار 67.1)  مليون دينار) أو ما نسبته 2.6 % لتصل إلى 3.7 مليار دولار (2.6 مليار دينار).
كما تشير البيانات الأولية الصادرة عن البنك المركزي إلى ارتفاع عائدات المملكة من الدخل السياحي خلال العام 2014 بمقدار 258.9 مليون دولار (183.6 مليون دينار) لتصل إلى 4.4 مليار دولار (3.1 مليار دينار)، إي بارتفاع نسبته 6.3 % مقابل ارتفاع نسبته
 1.4 % خلال العام 2013، علما بأن الدخل السياحي خلال شهر كانون الأول كان قد شهد نموا بنسبة 2.9 % مقارنة بالشهر المقابل من العام السابق، ليصل إلى 302.8 مليون دولار (214.7 مليون دينار).
ويعزى الارتفاع في الدخل السياحي خلال العام الحالي على الرغم من انخفاض أعداد السياح الكلي، بشكل رئيس، الى ارتفاع أعداد السياح من الجنسيات ذوي الانفاق المرتفع من دول الخليج العربي وأميركا، إضافة إلى الأردنيين المقيمين في الخارج.

[email protected]

التعليق