مفتاح الرحمن: محطة توليد الكهرباء عبر الخلايا الشمسية الأولى في المنطقة

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • الرئيس التنفيذي لمشروع التوليد الخاص الرابع محمد مفتاح الرحمن- (تصوير ساهر قدارة)

رهام زيدان

عمان- قال الرئيس التنفيذي لمشروع التوليد الخاص الرابع (IPP4)  المملوكة لائتلاف شركةAES  الاميركية و Mitsui  اليابانية  محمد مفتاح الرحمن إن "محطة توليد الكهرباء من الخلايا الشمسية الذي ستنفذه الشركة شرق عمان في منطقة الماضونة هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الاوسط".
وبين مفتاح الرحمن لـ"الغد" أن المشروع الذي تبلغ كلفته 200 مليون دولار؛  يعتمد على تقنية هجينة لتوليد الكهرباء بالطرق التقليدية باستخدام الوقود الثقيل أو الديزل وبالطاقة الشمسية في الوقت ذاته ولمدة 7 إلى 8 ساعات يومياً .
وتوقع مفتاح الرحمن ان يكون المشروع فعالا خلال الربع الاول من العام المقبل .
وقال إن "هذه المحطة ستنتج نحو 100 ميغاواوط من الكهرباء في الحد الأعلى عن طريق الخلايا الشمسية".
وبين ان  الاردن يتمتع بنسب سطوع شمس عالية ولأوقات طويلة يجب استغلالها في تخفيض كلف الوقود المرتفعة التي تتحملها الحكومة لقاء استيراد الوقود التقليدي.
واشار مفتاح الرحمن إلى ان هذه التقنية مستخدمة حاليا في شمال وجنوب الولايات المتحدة والمحطة التي سيتم تنفيذها في الاردن ستكون الاولى في الشرق الاوسط من هذا النوع.
وقال إن "الشركة قدمت لشركة الكهرباء الوطنية سعرا منافسا جديدا لبيعها الكهرباء الناتجة من هذا المشروع دون الافصاح عنه، إلا ان هذا السعر اقل من سعر بيع الكهرباء المنتجة من مشروعي التوليد الخاص الاول والرابع اللذين تمتلكهما الشركة والذي يراوح 17 قرشا لكل كيلوواط ساعة من المشروع الاول و14 قرشا من الرابع".
ووقعت الحكومة بحضور رئيس الوزراء الياباني خلال زيارته إلى المملكة الاسبوع الماضي على خطاب نوايا بين وزارة الطاقة والثروة المعدنية وشركة "ايه اي اس ميتسو" اليابانية محطة مشروع التوليد الخاص الرابع إلى جانب AES  الاميركية، لإنشاء مشروع توليد الكهرباء باستخدام الخلايا الشمسية.
أما فيما يخص مشروعي التوليد الخاص الاول والرابع  في منطقة الماضونة بقرية المناخر شرقي عمان، قال مفتاح الرحمن انهما "يغطيان نحو 25 % من اجمالي الحمل الكهربائي للمملكة".
وأوضح أن الاستطاعة التوليدية للمشروع الاول تبلغ 370 ميغاواط، فيما تبلغ استطاعة المشروع الرابع 241 ميغاوط.
وفيما يخص المسؤولية الاجتماعية للشركة في منطقة عملها اكد مفتاح الرحمن انه لا يوجد عقد او اتفاق رسمي يلزم الشركة بتقديم خدمات معينة للمجتمع المحلي، غير انها نفذت عدة خدمات منها دعم المدرسة في القرية المحاذية للمشروع وانشاء حضانة فيها وتزويدها بأجهزة حاسوب، إضافة إلى ذلك فقد زودت 110 منازل في القرية ذاتها بأنظمة توفير استهلاك طاقة، كما زودت 110 منازل أخرى بأنظمة توليد كهرباء من الخلايا الشمسية.
كما تقدم الشركة سنويا منحتين دراسيتين في جامعات المملكة؛ وأشار إلى أن مجموع هذه المنح حتى الان بلغ 6 منح في تخصصات مختلفة.
وفي رده على سؤال يتعلق بالضوضاء الناتجة عن المحطة؛ قال مفتاح الرحمن ان "الشركة تتبع اصعب المعايير التي تفرضها الجهات المانحة واهمها تلك التي يفرضها البنك الدولي كما ان الشركة استطاعت تجاوز كل الاختبارات الدولية في هذاالخصوص".
كما ركبت الشركة في محطتها عدة اجهزة لعمل قراءات على مدار الساعة للضوضاء في مكان العمل وفي عدة مواقع في القرية المجاورة.
إضافة إلى  ذلك؛ فقد زودت الشركة مبنى المولد الرئيسي بطبقة مزدوجة عازلة للصوت ومخفضات للصوت ايضا؛ مبينا أن كلفة هذه المعدات بلغت نحو 3 ملايين دولار.
كما أشار المدير التنفيذي للشركة أنها ملتزمة بكل معايير السلامة العامة والبيئية، إذ حصلت على  جائزة التميز من المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في مجال الصحة والسلامة المهنية، والجائزة الذهبية من الجمعية الملكية البريطانية لمنع الحوادث ROSPA.
كما حصلت الشركة على جائزة التميز في مجال الصحة والسلامة المهنية من معهد السلامة العامة البريطاني، وتعد ايه اي اس أول محطة كهربائية في المملكة تحصل على شهادات ال ISO 14001 و OSHA18001 .
وصنفت شركة ايه اي اس من افضل خمس محطات في العالم حسب تصنيف مجلة POWER MAGAZINE. كما صنفت ايضا  من افضل مشاريع الطاقة الكهربائية في منطقة اوروبا واسيا الوسطى والشرق الاوسط حسب تصنيف ( International Finance Corporation (IFC .

reham.zedan@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حلول بديله (نادر صلاح)

    الثلاثاء 27 كانون الثاني / يناير 2015.
    في اسبانيا يتم تشجيع الافراد على تطبيق خلايا الشمسية بمنازلهم و شراء الفائض عبر خط مخصص لذالك فتخيل كم التوفير و الفائدة من مثل هذا حل اولا مسحات جدا شاسعة فوق اسطح المنازل غير مستغله ثانيا التكلفة على الفرد (ولكن مخفض) ثالثا توفير مصاريف المشروع على الحكومة