سليط: "الجيل الرابع" يطور البنية التحتية للاتصالات

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان - قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.عزام سليط أمس إن "دخول خدمات الإنترنت عريض النطاق عالي السرعة عبر تقنية "الجيل الرابع" إلى السوق المحلية العام الحالي، هو إضافة مهمة للسوق وتطوير للبنية التحتية، ما من شأنه توفير خدمات جديدة متطورة لخدمة الافراد المستخدمين وكافة القطاعات الاقتصادية".
وأكّد سليط لـ"الغد" أن ترخيص وإدخال خدمات الجيل الرابع يأتي بناء على سياسة الحكومة في القطاع التي تهدف إلى إدخال آخر وأحدث تقنيات الاتصالات إلى المملكة من خلال ما يسمى بشبكات الجيل المقبل من الاتصالات اللاسلكية  والذي من شأنه أن يحسّن حياة الناس (الأفراد) من جهة، ويسهم في تطوير البنية التحتية للاتصالات كإضافة جديدة ومهمة في مجال السعات والسرعات العالية للإنترنت إلى جانب شبكات الجيل الثالث، وشبكات الألياف الضوئية.
وأشار إلى أهمية إدخال الخدمة لتبني مفاهيم الاقتصاد المعرفي عندما تتوافر خدمات الإنترنت عالي السرعة لكافة القطاعات الاقتصادية، لاسيما تلك التي تحتاج خدماتها وتطبيقاتها إلى السرعات العالية التي توفرها "تقنية الجيل الثالث".
وأضاف وزير الاتصالات أن إدخال الجيل الرابع الى المملكة سيسهم في تطوير مفاهيم وخدمات وتطبيقات التجارة الإلكترونية والصحة الإلكترونية والتعليم الإلكترونية وخدمات الحكومة الإلكترونية، لا سيما عبر منصات الهواتف الذكية، كما أنه يمنح المستخدم الفرد تجربة أكثر غنى في تبادل وتناقل واستخدام المحتوى الذي يحتاج إلى سرعات عالية لا سيما المحتوى المرئي أو الفيديوي.
وقال إن "إدخال الخدمة من خلال أكثر من مشغل سيوفر منافسة في تقديم وإتاحة هذه التقنية والخدمات الناتجة عنها، ما سيسهم في زيادة انتشار خدمات الانترنت المتنقل في السوق المحلية بين أوساط المستخدمين، القدامى الذين يحتاجون سرعات اعلى ويسعون لتحسين تجربتهم مع الانترنت، او المستخدمين والقطاعات الجديدة".
ومن المنتظر ان يشهد العام الحالي ادخال خدمات الجيل الرابع عبر تقنية LTE الى السوق المحلية لأول مرة، حيث يؤكد الخبراء أن هذه التقنية توفر سرعات تتجاوز بأضعاف السرعات التي توفرها اليوم تقنية "الجيل الثالث".
وأعلنت شركة "زين" مؤخرا أنها تتحضر لإطلاق الشركة شبكتها وخدماتها التجارية للإنترنت عريض النطاق بتكنولوجيا الجيل الرابع (4G) خلال الشهر المقبل، حيث كانت الشركة حصلت العام الماضي على حزمتي ترددات في النطاق الترددي 1800 ميغاهيرتز بمبلغ  142 مليون دينار.
 كما أن شركة "أورانج" توقعت اول من امس ان تطلق خدمات الجيل الرابع عبر تقنية الجيل الرابع المبنية على النطاق الترددي 1800 ميغاهيرتز قبل نهاية النصف الأول من العام الحالي، بعد ان حازت قبل اكثر من اسبوع حزمة واحدة من الترددات في النطاق 1800 ميغاهيرتز بقيمة 71 مليون دينار، لتضاف الى خدمات انترنت عريضة النطاق من الجيل الرابع مبنية على ترددات الجيل الثاني أطلقتها تجريبيا في عدة مناطق في عمان خلال الربع الاخير من العام الماضي، فيما كانت شركة امنية صرحت في اكثر من مناسبة بأن تبنيها لتقنية الجيل الرابع سيكون في الوقت المناسب (بحسب جاهزية السوق لاستقبال هذه التكنولوجيا).
وبشكل عام قال سليط إن "سوق الانترنت عريض النطاق ستشهد العام الحالي "قفزة" في خدمات الانترنت وسرعاتها مع إدخال الجيل الرابع، متوقعا مزيدا من الانتشار لاستخدام الانترنت بين اوساط الاردنيين على مستوى: الأفراد، المنازل، والقطاعات الاقتصادية كافة، لافتا الى أن كثيرا من القطاعات الاقتصادية، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة اليوم أصبحت تعتمد بشكل رئيس على توفير بنية تحتية قوية وعالية السرعة للإنترنت".
وبحسب آخر الارقام الرسمية يقدر عدد مستخدمي الانترنت اليوم بحوالي 5.6 مليون مستخدم بنسبة انتشار تصل الى 73 %، حيث يبلغ عدد اشتراكات الخدمة حوالي 1.6 مليون اشتراك غالبيتها من الجيل الثالث، فيما تقول الأرقام غير الرسمية إن نسبة انتشار الهواتف الذكية تصل إلى 65 % من اجمالي اعداد اشتراكات الخلوي في المملكة والمقدرة بحوالي 11 مليون اشتراك.
وكان الرئيس التنفيذي لشركة "زين" احمد الهناندة قال في تصريحات سابقة لـ"الغد" إن "نظرة الشركة الى خدمات الجيل الرابع هي نظرة مستقبلية وليست آنية، فهذه التقنية سيكون لها دور كبير في تسريع عملية بناء النظام المحيط الـ(eco system) الذي ستلعب فيه تقنية الجيل الرابع التي ستوفرها زين دورا كبيرا في بناء بنية تحتية ملائمة تتسم بالاستقرار ورفدها بخيارات متطورة عديدة وأحدث الخدمات المتكاملة التي تشكل بيئة خصبة للقطاعات الأخرى لاستغلالها، والتحرك نحو نقل خدماتها الى عصر الخدمات الإلكترونية".
وأشار إلى أنه في ظل التحديات الاقتصادية فإن هنالك فرصا واعدة للشباب في تسخير هذه التقنية لبناء مشاريع ريادية يتوجهون بها نحو عالم الإنترنت، ويعملون على خلق وتطوير خدمات قائمة بمجملها على الإنترنت.
وأكد أن المستقبل في قطاع الاتصالات سيعتمد على الانترنت عريض النطاق وخصوصا تقنياته المتطورة مثل الجيل الرابع.
كما ان الرئيس التنفيذي لشركة "أورانج" جان فرانسوا توما قال أول من أمس في لقاء صحفي إن "الشركة حريصة على إدخال أحدث تكنولوجيات وحلول الاتصالات المتقدمة للسوق؛ لتضع تجربة الإنترنت اللاسلكي عريض النطاق في متناول الأردنيين، مؤكدا ان خدمات الجيل الرابع ستعزز سوية خدمات الاتصالات من ناحية السرعات العالية للتواصل في المملكة، وتتيح للمستخدمين تجربة الإمكانات الحقيقية لتكنولوجيا النطاق العريض اللاسلكية".
وبإطلاق خدمات الجيل الرابع محليا، سيكون الأردن الدولة التاسعة التي تتواجد فيها هذه الخدمة؛ حيث كانت دراسة لمجموعة "المرشدون العرب" قالت العام الماضي إن خدمات "الجيل الرابع" للإنترنت عريضة النطاق تقدّم اليوم بشكل تجاري من خلال 18 مشغلا يعملون في ثماني دول عربية، فيما كان تقرير حديث لشركة "إريكسون" العالمية ذكر بأنّه جرى إطلاق 288 شبكة للإنترنت عريض النطاق من الجيل الرابع 'LTE'، في 104 دول بشكل تجاري حتى يومنا هذا؛ حيث أكدت هذه الدراسة العالمية أنّ هذا الرقم يستمر في النمو، في أسواق الاتصالات حول العالم، مع التوجّه نحو مزيد من العرض والطلب لخدمات البيانات والمحتوى أكثر من خدمات الصوت.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق