حوراني: فرصة واحدة قد تغير مسار حياة شاب ومن حوله

إطلاق أكبر موقع عربي لفرص التعليم وبناء القدرات المجانية يوم السبت

تم نشره في الخميس 29 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • مؤسس الموقع الدكتور سامي حوراني - (تصوير: أسامة الرفاعي)
  • جانب من الدورات التدريبية التي يعقدها موقع "فرصة" لتطوير مهارات الشباب - (من المصدر)

غيداء حمودة

عمان- لم يكن الشاب محمد الكسواني يعرف أن متابعته لموقع "فرصة" www.for9a.com، وهو أكبر موقع عربي يوفر فرص التعليم المجانية وفرص بناء القدرات للشباب ويطلق رسميا عند الخامسة من مساء بعد غد السبت في هنجر رأس العين، ستغير من مسار حياته المهنية، وستكون السبب في حصوله على وظيفة في "موزيلا فايرفوكس".
محمد يبين أنه من خلال موقع "فرصة" كانت بداية مشواره المهني حين قام بتمثيل مجتمع "غوغل" في الأردن، وأصبح سفير "موزيلا" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
بعد هذه التجربة، تمكن محمد من تقديم دورات عن تأثير الإعلام المجتمعي والتسويق على المجتمع في العديد من الجامعات الخاصة والحكومية والمدارس، والتعريف بموقع "غوغل" وما يوفره وكيفية الاستفادة من الإعلانات عليه.
ويشير إلى أن هذه الدورات بنت مصداقية بينه وبين الطلبة والشركات التي أصبح يمثلها، وحصل بعد هذه التجارب التي وفرها له موقع "فرصة" على وظيفة في "موزيلا فايرفوكس".
محمد يؤكد أن ""فرصة" أصبح نافذتي على العالم، وهو سر نجاحي، فضلا عن أنه وفر لي الدعم وفرصة لبناء قدراتي التعليمية والإبداعية والحياتية".
و"فرصة" www.for9a.com هو الموقع الأول والأكبر في العالم العربي الذي يوفر بشكل مجاني فرص التعليم المجانية والمنح الدراسية وفرص بناء القدرات وتنمية مهارات الشباب، بالاضافة إلى الزمالات والدورات التدريبية والمؤتمرات والندوات والتبادلات الثقافية والجوائز والمسابقات، بشكل عادل ومتساو لجميع الشباب في الوطن العربي.
ويوفر "فرصة" ما يزيد على 40 فرصة أسبوعيا باللغتين العربية والإنجليزية من خلال الموقع الإلكتروني، كما ينشر الفرص بشكل مستمر وفعال عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook, LinkedIn, Twitter ,Google+ , Instagram.
مؤسس الموقع د. سامي حوراني، يبين أن فكرة إنشاء الموقع جاءت في العام 2007 عندما لاحظ أن فرص التعليم المجانية وفرص الدورات التي تصقل قدرات الشباب وتطورها محصورة في فئة معينة وقليلة من الشباب، والتي "ليست بالضرورة هي الفئة التي تعد بحاجة إلى هذه الفرص"، بحسب الحوراني.
يقول الحوراني "فرصة واحدة قد تغير مسار حياة أي شاب أو شابة ومن حولهم بشكل كامل، فلماذا لا تكون متاحة للشباب كافة بشكل متساو وعادل؟"، مشيرا إلى أنه "لا يجب أن يكون سبب عدم الحصول على فرصة ما هو عدم المعرفة بها".
كسر الدوائر التي تحصر المستفيدين من هذه الفرص في فئة محددة هو الهاجس الذي حرك الحوراني. من هنا قرر في العام 2008 البدء بمدونة تختص بنشر الفرص التعليمية والمنح الدراسية والزمالات وورش العمل وغيرها من فرص بناء القدرات، إيمانا منه بحق الجميع المتساوي في الحصول على فرص التعليم وبناء القدرات وبشكل سهل ومفتوح.
الحوراني، الذي حصل على زمالة أشوكا للمبدعين الاجتماعيين في العام 2014 عن إطلاقه لموقع "فرصة" وهي جائزة تعطى من قبل أكبر منصة للرياديين الاجتماعيين في العالم؛ يبين أنه تم تجميع الفرص على المدونة من خلال الاتصال مع المؤسسات المانحة التي تقدم المنح التعليمية المجانية للشباب على مستوى عالمي، وهنا "اكتشفنا وجود العديد من الفرص الحقيقية التي لا يعلم عنها إلا قليلون"، وفق الحوراني.
المدونة نجحت في استقطاب المئات من الشباب ممن استفادوا من الفرص المنشورة عليها وحصلوا على منح دراسية أو شاركوا في مؤتمرات عالمية أو اشتركوا في مسابقات دولية وفازوا فيها.
الإقبال الكبير على المدونة دفع الحوراني وفريقه إلى توسيع المدونة في بدايات العام 2010 لتضم عددا أكبر من الفرص، وتم تغيير تصميمها وضمها إلى موقع مؤسسة "قادة الغد"، بالإضافة إلى شبكها مع صفحة "قادة الغد" على موقعي "فيسبوك" و"تويتر".
في ذلك العام، زار الموقع أكثر من 200.000 زائر، الأمر الذي أكد حاجة الشباب لمثل هذه المواقع.
بعد نجاح هذه المدونة في تزويد الشباب بمعدل فرصتين يوميا ولتزايد عدد الزوار، أطلق الحوراني في العام 2011 موقع "فرصة" ليكون أول وأكبر موقع متخصص يوفر للشباب فرص التعليم وبناء القدرات وصقل المهارات.
في العام 2014، تم تطوير الموقع بشكل أكبر، واشتمل على اضافات أكثر مثل إمكانية البحث عن الفرص وفق معايير معينة مثل: البلد، العمر، المؤهلات التي يتطلبها التقديم لفرصة ما، اللغات المطلوبة، بالإضافة إلى معايير أخرى.
في شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، وصل عدد المشاهدات للموقع إلى أكثر من 1.300.000 مشاهدة، ووصل عدد الزوار إلى أكثر من 146.000 زائر للموقع، فضلا عن وجود أكثر من 267.800 معجب على صفحة "فيسبوك" من دول عربية مختلفة، فيما يتفاعل على الصفحة أكثر من 100 ألف شاب وشابة يوميا.
ووفق إحصائيات "Google Analytic"، فإن زوار الموقع هم من الشباب العربي الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و35 سنة من الأردن ومصر وفلسطين وتونس وسورية واليمن والسعودية والمغرب وغيرها من الدول.
أهداف "فرصة" لا تقف عند توفير فرص التعليم المجانية وفرص بناء القدرات وتنمية المهارات للشباب بشكل مجاني وعادل من خلال موقع إلكتروني عملي وجذاب وسهل الاستخدام، بل أيضا تشمل تمكين وتدريب الشباب للحصول على الفرص المتوفرة؛ حيث يقوم "فرصة" بعقد دورات تدريبية للشباب على كيفية كتابة السيرة الذاتية (CV) والرسائل التقديمية (Cover Letter) ونماذج التوظيف، بالإضافة إلى التدريب على مهارات المقابلات التوظيفية، والتي تم تطويرها بعد ملاحظة نقص هذه المهارات لدى الشباب المتابعين للموقع.
أيضا يقوم الموقع بالتنسيق مع المحطات الإذاعية المحلية للإعلان عن الفرص من خلالها بهدف الوصول إلى المناطق الأقل حظاً والتي لا يتوفر فيها الإنترنت للجميع.
فعاليات متنوعة وتفاعلية ستتضمنها فعالية الإطلاق الرسمي للموقع بعد غد السبت؛ حيث ستجتمع حوالي 50 منظمة تعمل على تقديم فرص التعليم للشباب من مختلف الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية، وستقوم المنظمات غير الحكومية الدولية والسفارات ومراكز اللغات والمراكز الثقافية بتقديم فرصهم التعليمية وأنشطتهم، وفرص بناء القدرات للشباب في الأردن، مع ما يزيد على 1000 شاب وشابة من جميع أنحاء الأردن في جو ديناميكي وفني وتفاعلي.
وتستضيف الفعالية بعض المتحدثين في موضوع التعليم وتحدياته، وستقدم تجارب شباب استفادوا بشكل كبير من "فرصة".
كما تتخلل الفعالية عروض فنية والكتابة على الجدران، بالاضافة الى حلقة نقاش مع الخبراء الدوليين والإقليميين في مجال التعليم والشباب والتنمية.
أما الموقع الجديد لـ"فرصة"، فسيتيح للمنظمات إمكانية إضافة فرصهم التعليمية وبناء قدراتهم مجانا، وذلك عن طريق إنشاء حساب خاص بالمنظمة، بالإضافة الى إطلاق تطبيق الموبايل الخاص بـ"فرصة".

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الشمولية (maysoon)

    الخميس 29 كانون الثاني / يناير 2015.
    ارجو توسيع فرصتكم لتشمل كل شباب الوطن العربي وكافة المستويات الدراسية من الثانوية فما فوق ولكم الشكر