أميركية تقطع أعناق أطفالها الثلاثة بسبب بكائهم

تم نشره في الخميس 29 كانون الثاني / يناير 2015. 09:19 صباحاً
  • (أرشيفية)

واشنطن- وجهت السلطات في ولاية واشنطن تهم الشروع في القتل بإقدامها قطع أعناق أطفالها لتهدئتهم من البكاء المستمر.

واتصلت كريستينا بوث، 28 عاما، بقسم الطوارئ للتبرم من البكاء المتواصل دون توقف لأطفالهم، الذين هم كذلك بحاجة إلى "رعاية طبية"، وعثرت قوات الأمن لدى وصولها بيت العائلة في منطقة "أولمبيا" على تؤام مستلقيان على أريكة والدماء تنزف من عنقيهما، بجانب طفل ثالث في الثانية من العمر، وقد غطى الدم الجاف أنحاء جسمه.

واختلفت رواية الأم والأب بشأن وكيفية ومكان تنفيذ الجريمة، إلا أن الأولى تبرمت من أوقات عصيبة تمر بها برعاية ثلاثة أطفال دون مساعدة الزوج الذي كثيرا ما يتذمر من بكاء الصغار"، على حد قولها.

وحددت السلطات كفالة 3 ملايين دولار للإفراج عن الأم التي تتلقى علاجا من اكتئاب ما بعد الولادة.-(سي ان ان)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله المستعان (وهيب)

    الخميس 29 كانون الثاني / يناير 2015.
    لاحول ولاقوة الا بالله الله المستعان
  • »ديمقراطية الغرب بالمقارنة مع رحمة الاسلام (سمير العتيلي)

    الخميس 29 كانون الثاني / يناير 2015.
    الراحمون يرحمهم االله في الارض اناس. انتزعت الرحمة من قلوبهم