اختتام ورشة "استخدام تقنيات المسرح"

تم نشره في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً
  • المشاركون في أعمال الورشة التدريبية-(من المصدر)

عمان- الغد- اختتمت مؤخرا أعمال الورشة التدريبية باستخدام تقنيات المسرح للتوعية حول قضايا اجتماعية ومهارات الاتصال وكسب التأييد، شارك فيها 20 طالبا وطالبة من الجامعات الأردنية بواقع 60 ساعة تدريبية.الورشة عقدها المركز الوطني للثقافة والفنون في مؤسسة الملك الحسين، ضمن مشروع "تمكين المرأة من المشاركة في سوق العمل" والذي ينفذه المركز بدعم من السفارة النرويجية في عمان.
ونتج عن هذه الورشة تشكيل نواة لفرقة مسرح؛ حيث قام أعضاؤها وعددهم 12 طالبا وطالبة من جامعات مختلفة بتقديم مسرحية تفاعلية بعنوان "ولا يهمك... انت قدها" تلقي الضوء على أهم التحديات التي تحد من مشاركة المرأة في سوق العمل. واستكمالاً للمشروع سيتم عرض المسرحية في الجامعات الأردنية والجمعيات ومراكز المجتمع المحلي.
وتضمن الاحتفال عرضا للإعلان التلفزيوني لحملة "إنت قدها" والتي شارك فيها الفنان عمر العبداللات والفنان موسى حجازين والفنانة نادرة عمران والإعلامية علا الفارس، والذي عرض أيضاً على قناة "رؤيا".
كما تم عرض فيديو كليب لأغنية الراب "قرارك" من إنتاج المركز الوطني للثقافة والفنون. وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات على المشاركين في الورشة.
وبدأ المركز الوطني للثقافة والفنون بتنفيذ هذا المشروع في العام 2014 ويستمر على مدار ثلاث سنوات في محافظات المملكة بدءا بعمّان ومن ثم إربد والعقبة بالتعاون مع أمانة عمّان الكبرى، بلدية إربد وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
ويهدف المشروع إلى توعية أبناء المجتمع الأردني حول العقبات التي تواجه المرأة الأردنية بشأن المشاركة الفاعلة في سوق العمل، وتحسين فرص مشاركتها في سوق العمل الذي يسهم في نمو الاقتصاد الوطني من خلال رفع الناتج المحلي.
وقام الفريق الوطني للمسرح التفاعلي في المركز الوطني للثقافة والفنون بتقديم ستة عروض للمسرحية التفاعلية "أكون أو لا أكون" والتي تتحدث عن موضوع عمل المرأة بأسلوب المسرح التفاعلي ضمن قالب كوميدي، تطرح من خلاله العديد من المواقف التي تبرز أهمية مشاركة المرأة في سوق العمل كضمان لمستقبلها وأسرتها ومواجهة التحديات التي تحد من استقلاليتها وقدرتها على اتخاذ القرار.
وتضمن المشروع إطلاق الحملة التوعوية والإعلانية "إنت قدها" اشتملت على شعارات تم تعليقها على الجسور تتحدث عن أوائل النساء الأردنيات اللواتي تطرقن الى العمل بمهن متميزة منهن؛ خولة الشيخ وهي أول سباكة في الأردن، عائدة القرنة أول نجارة في الأردن، ستيفاني النبر أول لاعبة كرة قدم تحترف في أوروبا، كارول الربضي أول كابتن طيار أردنية تقود طاقما نسائيا.
وقالت المشاركة سجى البشتاوي، تخصص علوم سياسية من الجامعة الأردنية "بصراحة تعد الورشة من أحلى الورشات التي شاركت فيها على مدى 3 سنوات، حتى موضوع الورشة له فائدة كبيرة لي ولغيري لأن "المرأة" مصدر وعامل مهم في المجتمع ويجب أن تتم فيه التوعية، والأجمل من هذا روح التعاون بين المدربين والمشاركين في الدورة ليس فقط على المستوى المحلي بل وعلى المستوى العالمي أيضاً".
وقالت ولاء الجدوع، تخصص علوم سياسية من الجامعة الأردنية "اكتسبت خبرات بالمسرح والفن والإخراج وتعلمت كيف أقف على المسرح وكيف أتكلم، وفي هذه الدورة أصبح عندي إصرار أكثر لأصل لطموحي ودوري بالمجتمع، وأدركت بأنه لا يوجد شيء يقف بوجه المرأة، وتعلمت كيف أغير تفكير المجتمع عن شغل المرأة وأنها نصف المجتمع وبتكمله".وقال عطية فرج، تخصص هندسة ميكانيك من الجامعة الهاشمية "أشكر المركز الوطني للثقافة والفنون الذي وفر لنا فرصة التقاء مدربين رائعين ومشاركين وحصولنا على تدريب فريد من نوعه، وتعرفت أكثر على كيفية توظيف كل المهارات وبوقتها المناسب".

التعليق