عائلة الدسوقي لـ"الغد": إعدام الكربولي قصاص عادل

تم نشره في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015. 12:36 مـساءً
  • زياد الكربولي-(أرشيفية)

عمان– الغد– عبرت عائلة السائق الأردني خالد الدسوقي، الذي قتل على يد الإرهابي زياد الكربولي، المنتمي لتنظيم القاعدة في العام 2007، والذي نفذ حكم الإعدام فيه اليوم، ردا على استشهاد الطيار معاذ الكساسبة، على يد تنظيم "داعش" الإرهابي عن فرحتها بقرار "الإعدام" الذي قالت عنه "إنه أعاد الحياة بالنسبة لهم".
وقال أكرم الدسوقي، شقيق المغدور لـ"الغد"، "استيقظنا هذا الصباح على خبر إعدام الكربولي الذي قتل ابننا الشهيد خالد.. دخلت السعادة إلى قلوبنا بعد ثماني سنوات على جريمته النكراء بحق ابننا".
وتابع الدسوقي "الحمد لله على كل شئ.. كلنا ثقة بقيادة الملك عبد الله الثاني وجيشنا الأردني الباسل بالرد مزلزلا على أعداء الله والأمة".
وأكد أن داعش والقاعدة وجهان لعملة واحدة هي عملة الشر والإرهاب والإسلام منهما براء إلى يوم الدين.
ونقل تعازي عائلته لأسرة الشهيد البطل معاذ الكساسبة، داعيا إياهم للصبر وإحتسابه عند الله شهيدا.
وكانت مجموعة فرسان الحق التابعة لوحدة العمليات الخارجية في دائرة المخابرات العامة، بإسناد من كتيبة 71 التابعة للعمليات الخاصة، في القوات المسلحة وبأمر من جلالة الملك عبد الله الثاني، لاحقت القاتل الكربولي حتى اعتقلته بعد استدراجه إلى خارج العراق.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مات انتم (عادل)

    الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015.
    تنظيم دولة وقوات التحالف ( معاد للوطن العربي) وانظمة الجلود وشيعة والسنة والمذاهب وسوريا والنصرة والقاعدة والمغنية وانصار المقدس والنتيجة عرب اولاد فحطان او عدنان فمات أنتم
    سئل هتلر يوماً لما لا تقاتل الاعراب فقال كيف أقاتل من يقتلون بعضهم بعضا
    يا قارئ ما أقول لا تستثني نفسك سياتي يوم تكون الجاني او الضحية مع جارك او اخوك او الحكومة او مع لقمة عيشك فلا تبعد ما قرُبٓ