مجلس الوزراء: جريمة داعش الإرهابي تدل على وحشية التنظيم

تم نشره في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015. 04:00 مـساءً
  • مبنى رئاسة الوزراء (ارشيفية)

عمان- استهل مجلس الوزراء جلسته التي عقدها اليوم الاربعاء برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بقراءة الفاتحة على روح شهيد الوطن الطيار البطل معاذ الكساسبة وجميع شهداء الوطن والواجب الذين ضحوا بدمائهم الزكية اكراما للوطن ولترابه الطهور .

واكد مجلس الوزراء ان هذه الجريمة البشعة التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي تدل بشكل قاطع وحاسم على وحشية هذا التنظيم الذي لا يمت للإسلام بصلة .

كما اكد المجلس ان هذه الجريمة النكراء تؤكد بشكل واضح دقة موقف الاردن بدخوله هذه الحرب ضد الارهاب والتنظيمات الارهابية باعتبارها حربنا وحرب العرب والمسلمين بالمقام الاول قبل ان تكون حرب الغرب او اي جهة اخرى .

وشدد مجلس الوزراء على ان هذه الجريمة المدانة بأشد العبارات وحدت الاردنيين في شتى مواقعهم واتجاهاتهم في الوقوف صفا واحدا خلف قيادتهم الهاشمية الفذة وجيشهم العربي المصطفوي وجميع اجهزته للتصدي بكل حزم لهذه الشرذمة القاتلة .

وفي الوقت الذي اكد فيه مجلس الوزراء على بشاعة الجريمة التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي بإعدامه حرقا للشهيد الطيار البطل معاذ الكساسبة وبطريقة وحشية تتنافى مع كل القيم الانسانية والشرائع السماوية شدد المجلس على ان دمَ الشهيد الطاهر لن يذهبَ هدراً وسيتم القصاص من هؤلاء الشرذمة القتلة .

وتقدم مجلس الوزراء بأصدق مشاعر الفخر والاعتزاز لأسرة وذوي الشهيد الطيار البطل معاذ الكساسبة الذي ارتقى ملتحقا بركب شهداء الوطن الابرار حيث وقف بعزيمة لا تلين صامدا مرفوع الراس امام حفنة من الجبناء المغطين لوجوههم مثلما تقدم بالتحية والاجلال لزملاء الشهيد الطيار الكساسبة في الجيش العربي السائرون على دربه في الدفاع عن الوطن وعن صورة الاسلام الحقيقية التي عمل تنظيم داعش الارهابي على تشويهها .-(بترا)

التعليق