حملة لزراعة الأشجار تخليدا لروح الكساسبة وشهداء الأردن

تم نشره في السبت 7 شباط / فبراير 2015. 09:10 صباحاً
  • حملة لزراعة الأشجار تخليدا لروح الكساسبة وشهداء الأردن-(من المصدر)

عمان- الغد- تخليدا لذكرى الشهيد البطل الطيار معاذ الكساسبة وجميع شهداء الأردن أطلقت مجموعة من السيدات الأردنيات مبادرة حملت عنوان “لمعاذ نغرس الوطن”.
وعن المبادرة وفكرتها أوضحت الناشطة والإعلامية الزميلة لارا أيوب، وهي من الداعيات لها، في تصريح لـ”الغد” أنها فكرة رمزية وبمثابة رسالة محبة وشكر وفخر لروح الشهيد الكساسبة، وكل الشهداء الأردنيين.
وبينت أيوب أن الحملة ستنطلق على يومين، غدا الأحد من الحادية عشرة صباحا حتى الواحدة ظهرا في عمان في حي المدينة الرياضية خلف صرح الشهيد، أما الفعالية الثانية فستكون في مسقط رأس الشهيد الكساسبة في عيّ بالكرك الثلاثاء المقبل.
الحملة التي بدأت كفكرة بين مجموعة من السيدات الأردنيات اللواتي فجعن بشهيد الوطن وأردن تخليد ذكراه وذكرى جميع الشهداء الأردنيين، اتخذت من زراعة الأشجار هدفا لها لتبقى جذور شهدائنا وأهدافهم وما قدموه من دمائهم الزكية مختلطة بتراب الوطن، في صورة تدل على الحياة والعطاء والأمل بجيل قادم وفيّ لروح شهدائه يستمد قوته منهم، وفق أيوب.  
2475 شجرة هو عدد الأشجار التي ستزرع ضمن الحملة، وهو عدد شهداء الأردن، بحسب أيوب التي تنوه  إلى أنها ستكون أشجار زيتون لما لهذه الشجرة المباركة من “رمزية وقيمة كبيرة في تراثنا”.
وأكدت أيوب أن الحملة لقيت ترحيبا من مختلف الفعاليات الشعبية حيث ستشارك فيها هيئات ومؤسسات شعبية وطلابية بالتعاون مع وزارة الزراعة في عمان وعيّ، مشيرة إلى أن الدعوة عامة لكل من يريد أن يغرس شجرة لروح الشهداء.
وجددت أيوب تأكيدها على أن “فجيعتنا بمعاذ الذي اغتالته يد الظلام البربرية لن تقهرنا ونقسم لك بتراب هذا الوطن أننا سنزرع الحب والأمل والنور في أحضانه”، مطالبة الجميع بالمشاركة في “زراعة الأشجار باسمه وباسم شهدائنا لتبقى جذورنا ضاربة في عمق المجد والتاريخ”.

التعليق