خطوات تساعد في السيطرة على السلس البولي

تم نشره في الاثنين 9 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً
  • إن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين لا تفيد مرضى سلس البول على الإطلاق - (أرشيفية)

عمان- الغد- يعد سلس البول إحدى الحقائق الموجودة في حياة الكثير من الأشخاص. وعادة ما يحدث مع كبر السن، ويصيب النساء في فترات الحمل أو بعد الولادة، وقد يحدث حتى نتيجة السعال المستمر. والسؤال الآن، هو كيف يمكن السيطرة على مرض سلس البول؟
للإجابة عن هذا السؤال، يقدم كل من جمعية المسالك البولية الأميركية وكريج كوميتر البروفيسور في طب المسالك البولية بكلية الطب بجامعة ستانفورد، مجموعة من النصائح التي تجعلك أكثر سيطرة على الأمر، وتجعل حياتك مع سلس البول أسهل كثيراً، بحسب ما أورد موقع "صحة اونلاين".
ما هو نوع سلس البول الذي تعاني منه؟
وتُعرّف الجمعية الأميركية للمسالك البولية، سلس البول على أنه فقدان غير طوعي للبول، وهي حالة شائعة لدى الرجال والنساء من جميع الأعمار.
أما سلس الإجهاد، فهو يمكن أن يتسبب في تسريب البول عند القيام بأي جهد، كالسعال، أو العطس أو ممارسة التمارين الرياضية أو الضحك أو الضغط لحمل شيء ثقيل. وهناك سلس البول الطارئ، وهو حالة غير متوقعة من الرغبة المفاجئة والملحة في التبول، وهي من القوة حيث يصعب معها الوصول إلى الحمام في الوقت المناسب.
وبغض النظر عن نوع سلس البول الذي تعاني منه، هناك بعض النصائح السلوكية التي ستساعدك على التعامل اليومي مع هذا المرض.
خطوات سريعة للتعامل مع مرض سلس البول
1 - القيام بتمارين كيجل
من أهم الوسائل العلاجية لمرض سلس البول، القيام بتمارين كيجل، التي تعد ذات فعالية خاصة بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من أعراض خفيفة. ويمكن القول إن تمارين كيجل من أكثر العلاجات الأولية شيوعاً لسلس البول.
وتمارين كيجل بسيطة للغاية. فقط قم بعمليات قبض وبسط لعضلات قاع الحوض. وللتعرف على هذه العضلات، في المرة المقبلة التي تذهب فيها للتبول، قم بإيقاف اندفاع البول في منتصف عملية التبول. ومن خلال هذه الطريقة، ستكون قد تعرفت على عضلات قاع الحوض، وفي الوقت نفسه، قمت بأول تمرين كيجل بالنسبة لك.
لكن لا تجعلها عادة أن توقف اندفاع الماء أثناء التبول، لأن ذلك قد يؤدي إلى إضعاف العضلات. يمكنك القيام بتمارين كيجل في أي مكان وكل مكان آخر، على سبيل المثال أثناء الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر، فترات الانتظار أو في السيارة. ابدأ بقبض عضلات قاع الحوض لمدة ثلاث ثوان، ثم ابسطها لثلاث ثوان أخرى. وكرر هذا التمرين 10 مرات. ومع تحسن وتطور قدرة العضلات مع مرور الوقت، قم بالتمرين نفسه، لكن بزيادة مدة القبض والبسط إلى 10 ثوان.
2 - التزم بجدول محدد للتبول
حتى إذا كنت لا تشعر بالرغبة في الذهاب إلى الحمام، اتجه مباشرة إلى الحمام على أي حال، لأن تحديد توقيت للتبول يساعد في الحفاظ على المثانة فارغة، وعندما تفرغ المثانة، لن يحدث تسريب للبول. قد يحتاج الأمر بعض الوقت لتحديد الجدول الزمني الأفضل بالنسبة لك، ولكن ينصح الخبراء بالبدء بالتبول بتوقيت ثابت كل ساعة أو ساعتين.
3 - أفرغ ما بداخلك بالكامل
لا تتعجل عندما تكون في الحمام. خذ الوقت الكافي، وبعد أن تنتهي من التبول، استرخ لبعض الوقت، ثم تبول مرة أخرى؛ هذه الممارسة تسمى الإفراغ المزدوج، وتساعد على إفراغ المثانة تماماً.
4 - اجعل الطريق ممهداً إلى المرحاض
إذا كنت تتعرض للحوادث أو للاصطدام بأثاث المنزل أو غيره قبل أن تصل إلى المرحاض، عليك إخلاء الطريق حتى تستطيع التحرك بشكل أسرع. كما يمكنك ارتداء ملابس سهلة الخلع حتى يكون الأمر أسهل.
5 - تجنب الكافيين قدر الإمكان
إن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، الشاي، والمشروبات الغازية، لا تفيد مرضى سلس البول على الإطلاق. وللمساعدة في السيطرة على سلس البول، تجنب تناول مدرات البول، أو على الأقل حاول الحد منها.
6 - اشرب.. لكن لا تفرط في الشرب
جسمك يحتاج إلى سوائل، لذا تأكد أنك تشرب ما يكفي ليظل جسمك رطباً. اشرب ما يقرب من 8 أكواب من الماء، للحفاظ على صحة المثانة والكلى.
7 - راقب الآثار الجانبية للعقاقير الخاصة بك
تحدث مع طبيبك، للتأكد من أنك لا تتناول أي أدوية أو عقاقير قد تؤدي إلى تفاقم أعراض سلس البول. فإذا كنت تتناول هذه الأدوية وبحاجة ماسة إليها، انتظر في المنزل (بجانب المرحاض) لبضع ساعات بعد تناول الأدوية المدرة للبول.

التعليق