الحِمية القاسية لا تصلح لإنقاص الوزن على المدى الطويل

تم نشره في الاثنين 9 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً
  • الوزن يزداد بسرعة عند العودة إلى العادات الغذائية القديمة بعد الحمية القاسية - (د ب أ)

زاربروكين- أكد عالم التغذية الألماني جورج أبيل، أن الحِمية القاسية المعروفة باسم (Crash Diet) لا تصلح لإنقاص الوزن على المدى الطويل.
وأوضح أبيل أنه عند اتباع الحِمية الغذائية القاسية، التي تقوم على الحد من إمداد الجسم بالطاقة، يتم تفريغ مخزون الكربوهيدرات بالجسم، والذي يكون مصحوباً بفقدان المياه من الجسم أيضاً، بينما لا يتأثر مخزون الدهون بالجسم في البداية كثيراً.
وأضاف عالم التغذية الألماني أنه رغم أن المرء يفقد الوزن في وقت قصير، إلا أن الوزن يزداد مرة أخرى بالسرعة نفسها عند العودة إلى العادات الغذائية القديمة، بل وغالباً ما يتم تخطي الوزن الأصلي.
جدير بالذكر أن الحِمية الغذائية القاسية تقوم على خفض إمداد الجسم بالطاقة إلى نحو 500 إلى 800 سعر حراري يومياً، في حين أن متوسط احتياج الشخص البالغ من الطاقة يبلغ 2000 سعر حراري.
ومَن يتبع الحِمية الغذائية الصارمة بشكل متكرر أو على مدار فترة طويلة، فإنه يواجه خطر إتلاف الإحساس الطبيعي بالجوع والشبع أو المعاناة من نقص الطاقة أو العناصر الغذائية بجسمه.-(د ب أ)

التعليق