اللجنة الرباعية تدعو إلى استئناف الحوار بين إسرائيل والفلسطينيين

تم نشره في الاثنين 9 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً

ميونخ - أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي في ميونيخ ان اللجنة الرباعية "تحضر" لاستئناف مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين دون تحديد موعد لذلك على خلفية التوتر الشديد في المنطقة. ومنذ الحرب الدامية على غزة الصيف الماضي ما يزال التوتر على أشده ما يبدد آمال تسوية سريعة للنزاع. - (أ ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الدعم الضرورى (د. هاشم الفلالى)

    الاثنين 9 شباط / فبراير 2015.
    قد يكون هناك من تلك المتغيرات التى تحدث من حولنا، لابد من ان نعرف كيف يمكن بان نواكبها ونتعامل معها بافضل ما يمكن من الوسائل والاساليب التى لدينا، وما يمكن بان يكون هناك من استفادة من كل ما يستجد من تلك الامكانيات التى تتاح وتتوافر، وما يتم الحصول عليه من دعم بشكل مباشر وغير مباشر، وما يؤدى دائما إلى الارتقاء إلى المستويات الافضل، التى من خلالها يمكن بان نعبر الطريق الملئ بالصعاب والتعقيدات، والتى هى من شأن الطبيعة، التى دائما فى تطور مستمر، من خلال ما يكون هناك من نمو وتقدم فى مختلف المجالات والميادين، وبناء عليه، فلابد من التخطيط الجيد للحاضر والمستقبل، والتعرف على ما يمكن بان يتم الوقاية منه، ووضع الاجراءات الازمة بمنع ما قد يؤدى إلى اختراق فيه من الخطر والاذى الذى يلحق من جراء عدم الوعى والادراك، بالسير فى مسارات ينعدم فيها ايجاد المواصلة والاستمرارية فى الوصول إلى الحفاظ على ما ينبغى لها بان يكون، وفقا للمواصفات التى تتواجد ونريد بان تجد ما يحدث لها من انتشار مقبول، وارتقاء محمود.

    الاصلاح الضرورى الذى ينادى به الجميع بدون استثناء، حيث ان هناك الكثير مما يحتاج إلى الدعم الضرورى واللازم الذى يتم من اجل الحصول على المواصلة والاستمرارية فى تحقيق افضل ما يمكن الوصول إليه من النتائج المنشودة، التى قد تتختلف فى الاولويات والمواصفات وما يمكن بان يكون له من طلب عليه، من اجل العمل على تطويره وتحديثه، وان يصبح هناك كل ما يمكن بان يؤدى إلى ما ينبغى له، من خلال التعرف على طبيعة الاشياء التى لدينا، وما يمكن بان يكون لها من قيمة فى الحاضر والمستقبل.