ماعين مهملة تنمويا وقربها من مادبا يحرمها من خدمات أساسية

تم نشره في الثلاثاء 10 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • مشهد من شلالات ماعين أحد مقاصد السياحة العلاجية في الأردن

أحمد الشوابكة

مادبا – يؤكد سكان في قضاء ماعين ( 7 كم جنوبي مدينة مادبا)، أن الجهات الرسمية تتجاهل منطقتهم في البرامج التنموية والمشروعات الإنتاجية، مشيرين الى أن القضاء الذي يصل سكانه إلى 10 آلاف نسمة، يعتبر الأقل حظاً في المنطقة من ناحية الخدمات والمشروعات.
ويؤكد السكان أن اقامة المشروعات التنموية يمكن أن تسهم في التصدي لمشكلة البطالة المتفشية بين صفوف أبنائها، داعين الى إصلاحات في البنى التحتية وأهما تصليح الشوارع وإنشاء جسر للمشاة لخدمة طلبة المدارس والأهالي للحد من حوادث السير المتكررة على الشارع الرئيسي، وصيانة الطرق وتوسعتها.
وقال المواطن محمد أحمد إن كثيراً من حالات الدهس يتعرض لها أطفال بسبب وجود مدارس ومحلات تجارية على الشارع المؤدي إلى حمامات ماعين والمتفرع منه إلى بانوراما البحر الميت، لكثرة الحافلات السياحية المارة منه.
واشتكى أحمد الموازرة من انبعاث الروائح الكريهة من مزارع الأبقار المنتشرة في بلدة ماعين بالقرب من البيوت السكنية إضافة إلى حظائر الأغنام المنتشرة داخل أحيائها.
 وطالب من وزارة المياه ربط منازلهم بشبكة الصرف الصحي، وذلك لوجود روائح كريهة تنبعث من الحفر الامتصاصية، وتسبب تلوثا بيئيا و نشر الأمراض على نطاق واسع في القضاء.
وترى ربة المنزل سماح أحمد أن احتياجات كثيرة تفتقدها البلدة مثل المشاريع التنموية التي ردت سبب نقصها إلى قلة التمويل، مبينة إن بلدة ماعين من ضمن القرى المشمولة في مشروع القرى الصحية أحد مشاريع وزارة الصحة، مما يحتم الاهتمام بالجوانب الصحية والطرق وتعبيدها تلافيا لأي مشكلات.
ويعتمد سكان القضاء على الزراعة و تربية المواشي، نظرا لوجود طبيعة زراعية جيدة للتربة فيها، حيث يطالبون بضرورة استحداث مكتبين للإرشاد الزراعي والأحوال المدنية".
ويبين حمد علي ان ظاهرة القلابات الناقلة للحجارة والحصمة تشكل إزعاجا للسكان، لأنها تسير بسرعة عالية بين الأحياء السكنية وتصدر أصواتا عالية منذ الصباح الباكر خلال نقلها الحصمة والحجارة من الكسارات.
 وأعرب شبان عن أملهم بـإنشاء حدائق عامة وتحديث مكتبة منطقة ماعين وتفعيل دورها من خلال تزويدها بالكتب والمراجع العلمية ".
واكد رئيس بلدية مادبا الكبرى  مصطفى المعايعة الأزايدة أن البلدية تولي أهتماماً واسعاً للمناطق التابعة لها ومنها منطقة ماعين من خلال دراسة واقعها واحتياجات ساكنيها بما يتعلق بالخدمات من تعبيد طرق ووضع مطبات تحذيرية، وإيجاد مشاريع تنموية تدر على ساكني المنطقة بالنفع، وبخاصة أنها منطقة تشتهر بالسياحة العلاجية لوجود منتجع حمامات ماعين العلاجي الذي يؤمه العديد من المواطنين والعرب والأجانب.

ahmad.alshawabkeh@lghd.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مادبا ماعين (معاذ الزغلات)

    الخميس 2 تموز / يوليو 2015.
    جزاكم الله خير اهالي ماعين بحاجه لهيك شغلات تحسن المستو وماعين من اهم المناطق في محافضة مادبا ولكن لا يوجد من يخدم هاذا القضاه والتي نتمنا من الجميع المساهمه في رفع المسوه في