عادات ترفع فرص آلام الظهر بمعدل 25 ضعفا

تم نشره في الأربعاء 11 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً
  • النوبات المفاجئة لآلام الظهر غالباً ما تصيب الإنسان خلال فترة الصباح - (أرشيفية)

عمان-الغد- سلطت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من كلية الطب بجامعة سيدني الأسترالية، الضوء على بعض المعلومات المهمة الخاصة بآلام الظهر، والتي تصيب الملايين من الأشخاص حول العالم، وللأسف لا تفرق بين الشباب وكبار السن.
وأشارت الدراسة، التي نشرت بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وشملت الدراسة 999 شخصا تزيد أعمارهم على 18 عاما، تعد الأولى من نوعها، إلى أن النوبات المفاجئة لآلام الظهر غالباً ما تصيب الإنسان خلال فترة الصباح، منذ السابعة صباحاً وحتى قبل موعد الغداء، لافتةً إلى أن احتمالات الإصابة بها ترتفع بنحو 25 ضعفاً حال ممارسة الأعمال البدنية، بينما تكون غير منتبه ويكون تركيزك مشتتاً.
وتابعت الدراسة، وفق ما أورد موقع صحيفة "اليوم السابع"، أن رفع شيء ما وتحريكه أثناء الشعور بالتعب والإرهاق يرفع فرص الإصابة بآلام الظهر بمقدار 3 أضعاف، وترتفع المخاطر إلى 8 أضعاف حال القيام بحركات الجسم المفاجئة.وفي الوقت نفسه، أوضح الباحثون أن ممارسة العلاقة الحميمية لا ترفع فرص الإصابة بآلام الظهر المفاجئة، بينما تسهم الأنشطة البدنية متوسطة الشدة أو العنيفة في رفع فرص الإصابة بها بمعدل 3 أضعاف، وهو ما يتوجب على الجميع الاتسام بالحيطة والحذر أثناء الممارسات والأعمال اليومية التي يقومون بأدائها.

التعليق