المصري: تزايد الأعباء على بلديات إربد والمفرق جراء اللاجئين السوريين

تم نشره في الأربعاء 11 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

عمان - ثمن وزير الشؤون البلدية وليد المصري الدعم المقدم من الحكومة الهولندية لبلديات المملكة خاصة في مجال النفايات الصلبة.
وقال خلال افتتاحه ورشة عمل "ادارة اسطول النفايات الصلبة" أمس إن الدعم الهولندي في مجال إدارة ملف النفايات الصلبة وصيانة الآليات يدعم قدرات البلديات ويزيد من خبراتها في التعامل مع موضوع النفايات، مشيرا إلى أن تمركز اللاجئين السوريين في اربد والمفرق زاد من أعباء بلدياتها وأثر على إنجازها.
وأشار إلى أن الحكومة حصلت على وعد بتمديد مشروع الدعم البلدي والدولي الهولندي لنهاية العام الحالي، بهدف نقل الخبرات اللازمة للبلديات وشمول بلديات الشمال في محافظة اربد والمفرق بخدماتها بدلا من تركيزها على مخيمات اللاجئين فقط، معربا عن أمله في أن تستفيد البلديات الاردنية من التجارب الهولندية المتقدمة بمختلف المجالات لا سيما ادارة النفايات، خاصة تجربة بلدية أمستردام.
من جانبه، اكد السفير الهولندي في عمّان بول فان اجسل خلال الورشة، ان حكومة بلاده تسهم في تمكين بلديات الاردن لمواجهة الاعباء الاضافية، مؤكدا أهمية التشارك بين القطاعين العام والخاص للتعامل مع مشكلة النفايات.
وقال نائب امين عمان يوسف الشواربة إن الأمانة تحاول التركيز على العلاقات الإيجابية مع المنظمات الدولية والحكومات الاجنبية المانحة، واستغلال الدعم لمصلحة التطوير في مختلف المجالات، مشيرا إلى توجه الأمانة لتوقيع اتفاقية تعاون مع بلدية امستردام قريبا لتكثيف التعاون ونقل الخبرات الهولندية بالتعامل بملفي النفايات والحركة المرورية. - (بترا)

التعليق