محكمة مصرية تلغي أحكام الإعدام بحق 33 إسلاميا

تم نشره في الخميس 12 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً

القاهرة - ألغت محكمة النقض المصرية أمس أحكاما بالإعدام بحق 33 شخصا يشتبه بأنهم إسلاميون من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، وأمرت بإعادة محاكمتهم، بحسب وسائل الاعلام الرسمية ومحاميهم.
وهؤلاء بين 183 إسلاميا اصدرت محكمة البداية في حزيران (يونيو) الماضي أحكاما بالإعدام عليهم لإدانتهم بقتل شرطيين ومحاولة قتل خمسة آخرين في محافظة المنيا في 14 آب (اغسطس) 2013.
ودين المتهمون بارتكاب جريمتي القتل في نفس اليوم الذي قتلت فيه الشرطة مئات من انصار مرسي في اشتباكات في القاهرة.
وصدر الحكم في حزيران (يونيو) بعد محاكمات جماعية سريعة أثارت غضبا دوليا، حيث قالت الامم المتحدة إن مثل هذه الاحكام الجماعية "غير مسبوقة في التاريخ الحديث".
وأمس الغت محكمة النقض أحكام الاعدام على 33 شخصا وحكم السجن المؤبد على ثلاثة آخرين، وأمرت بإعادة محاكمتهم، حسبما أفادت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ومحامي الدفاع محمد طوسون.
وقال اسامة الحلو محامي الدفاع الآخر ان المتهمين الـ36 كانوا قيد الاحتجاز وتقدموا بالطعن في احكام المحكمة البداية.
وصدرت احكام غيابية بالاعدام بحق متهمين آخرين فارين ويواجهون اعادة محاكمتهم في حال استسلامهم.ومن بين الذين حوكموا وصدر بحقهم حكم الاعدام غيابيا في حزيران (يونيو) الماضي محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين في مصر رغم انه كان في السجن وقت محاكمته.
وستعاد محاكمة بديع كذلك.
وفي كانون الثاني (يناير) امرت محكمة النقض باعادة محاكمة مجموعة اخرى مؤلفة من 152 إسلاميا حكم على 37 منهم بالإعدام في قضية مماثلة في المنيا. - (ا ف ب)

التعليق