مؤتمرون: التحدي الاقتصادي وضعف الثقة بالنفس أبرز عوائق مشاركة المرأة في الحياة العامة

تم نشره في الخميس 12 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

عمان - أظهرت نتائج البحوث الإجرائية التي أعدتها منظمات مجتمع مدني من 7 دول عربية من بينها الأردن أن ابرز التحديات التي تواجه المرأة العربية في المشاركة العامة هما التحديان الاقتصادي وضعف الثقة بالنفس من قبل المرأة في قدرتها على المشاركة في الحياة العامة.
وأكدت نتائج الأبحاث التي قدمها مؤتمرون من ليبيا، تونس، مصر، والمغرب في المرحلة الأولى من المشروع والنتائج الأولية للمرحلة الثانية منه خلال مؤتمر اختتمت اعماله أمس وكان استمر ثلاثة أيام بتمويل من المجلس الثقافي البريطاني، "أن المرأة تنقصها المعلومات الكافية عن الفرص المتاحة لها للمشاركة في حياة العمل".
وقالت المشاركة الأردنية بأعمال المؤتمر أروى بلقر انه "تم تبادل الخبرات بين المشاركات من مختلف الدول والممثلين لعدد من منظمات المجتمع المدني خلال اللقاء"، مشيرة إلى أن الهدف من المشروع هو تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة بمختلف نواحيها وفي مقدمتها السياسية منها، وأن ما يميز الأردن وجود الإرادة السياسية لزيادة مشاركة المرأة في الحياة العامة.
بدورها قالت المشاركة من فلسطين روشان عبد اللطيف ان المشاركين ناقشوا التحديات التي تواجه المرأة العربية في مشاركتها في الحياة العامة، مبينة أن المرأة الفلسطينية تواجهها تحديات كثيرة اضافة إلى التحدي الاقتصادي وعدم حرية الحركة بسبب الاحتلال الاسرائيلي.
المدير الاقليمي لتنمية المجتمع في المجلس الثقافي البريطاني ديفيد نوكس قال "تأتي أهمية المشروع نظرا للتغيرات السياسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي أثرت بدورها على وضع المرأة سلبياً".
وبين نوكس أن الهدف من برنامج مشاركة المرأة في الحياة العامة هو الحد من التأثيرات السلبية للأحداث الدائرة في المنطقة على المرأة، خصوصا فيما يتعلق بنظرة المرأة لنفسها ومجتمعها من خلالها هي، مؤكدا أن جميع الأنشطة ربطت بالأنشطة المحلية وبالتوجهات الوطنية وبالمشاركة الإقليمية.
وأضاف أن اللقاء يهدف إلى زيادة قدرات المنظمات المحلية على الدفع بالمشاركة الفاعلة للمرأة عن طريق إعداد البحوث الاجتماعية، اضافة إلى دعم انشاء التحالفات الوطنية الداعمة لتقدم مشاركة المرأة في الحياة العامة، من خلال تقوية الشبكات الاقليمية بتوفير منتديات للتشارك في الخبرات والتعلم.  وأشار نوكس إلى ان المشروع سيصدر تقريرا نهائيا حول النتائج لجميع الدول للوقوف على التحديات التي تواجه المرأة في الحياة العامة. - (بترا)

التعليق