الاتحاد الأوروبي يحتفل باختتام "الفيلم الأوروبي"

تم نشره في الأربعاء 18 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- تختتم فعاليات مهرجان الفيلم الأوروبي بدورته الـ26، بعد نجاح باهر حققته سلسلة من الفعاليات التي غطت عدداً من المدن الأردنية.
وأقام وفد الاتحاد الأوروبي في الأردن حفل الاختتام أول من أمس في فندق لاندمارك عمان بمشاركة جميع الجهات التي شاركت في نجاح المهرجان وبرعاية سمو الأميرة ريم علي.
وكان أبرز أهداف "الفيلم الأوروبي" لهذا العام هو الوصول إلى الجمهور الأردني، وبخاصة العائلات والشباب القاطنين خارج العاصمة لإيصال رسالة ومضمون الفيلم الأوروبي الهادف.
سفيرة الاتحاد الأوروبي في الأردن يوانا فرونيتسكا، أوضحت أن "النجاح الذي حققه مهرجان الفيلم الأوروبي بدورته الـ26 يكمن في تعاون شركائنا في كل مدينة من المدن الأربع وفي كل من الجامعات الأربع التي عرضت فيها الأفلام، وزاد حماسنا بفضل تشجيعهم ودعمهم المستمر بأن نقوم بعرض المزيد من الأفلام الهادفة في المناطق خارج عمان في مهرجان الأفلام المقبل".
وأضافت "الأفلام ليست إلا وسيلة ناجحة في التحفيز على تبادل الأفكار والتعرف على الثقافات الأخرى، فهي أحياناً تنجح في إنشاء التواصل بين الشعوب أكثر من وسائل الإعلام التقليدية، وننوي إقامة مهرجان الفيلم الأوروبي بدورته الـ27 معاً بنفس الروح والتعاون".
يذكر أن المهرجان قد انطلق في البداية في مدينة الزرقاء بعروض لفيلمين حائزين على عدد من الجوائز العالمية، ومن ثم استكمل فعالياته في كل من إربد والطفيلة والعقبة. وانتقل المهرجان إلى عمان؛ حيث تم عرض 13 فيلماً في كل من المعهد الثقافي الفرنسي والمركز الثقافي الإسباني (ثيربانتس)، تبعتها عروض إضافية لجميع الأفلام في كل من معهد غوتة الألماني والمعهد الثقافي الإيطالي.
وتلا تلك العروض عدد من فعاليات عروض الأفلام في أربع جامعات أردنية هي؛ جامعة اليرموك وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وجامعة الحسين بن طلال في معان وجامعة جدارا في إربد. واستفاد الطلاب من الورشات التدريبية التي ركزت على مهارات الكتابة النصية، والتي قام بإعطائها مجموعة من المختصين من الهيئة الملكية للأفلام وتضمنت مسابقة لأفضل نص.
كما تسلم الطالب محمد الزبيدي من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية جائزة قيمة عن نصه الفائز بعنوان "طعم بعد منتصف الليل"، وهي رحلة إلى جمهورية التشيك لحضور دورة خاصة بصناعة الأفلام في مدرسة الفيلم والتلفزيون التابعة لأكاديمية الفنون المسرحية في براغ.
وقامت هيئة تحكيم مكونة من صناع أفلام عالميين والهيئة الملكية للأفلام باختيار الطالب الفائز وتضم؛ المخرج محمود المساد وبهاء الحسين وأحمد الخطيب.

التعليق