تخريج الطلبة الأجانب في آل البيت

تم نشره في الأحد 22 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً


المفرق - أكد رئيس جامعة آل البيت الدكتور ضياء الدين عرفة أن الجامعة ستبقى مركزاً للإشعاع والعطاء العلمي لينهل الطلبة من الأردن ومن الدول العربية والإسلامية والصديقة علوماً مفيدةً على أيدي نخب علمية مدربة ليكونوا قادرين على الإنجاز.
وأضاف خلال رعايته حفل تخريج الطلبة الأجانب في امتحان الكفاءة والذي نظمه مركز اللغات في الجامعة أن الأردن ينعم بالأمن بفضل القيادة الفذة لحضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله، وتسعد بضيوفها من مختلف دول العالم لتلقي العلم والمعرف، مبينا أن الجامعة تضع الطلبة الدارسين فيها من الدول الشقيقة والصديقة في سلم أولوياتها؛ وتوفر لهم البيئة الجامعية المثلى لتحفزهم على الإبداع والتميز.
وأشار الدكتور عرفة إلى أن أُسرة الجامعة أعضاء هيئة تدريسٍ وعاملين يفتخرون بجهود الطلبة الماليزيين المبذولة لتعلم اللغة العربية لغة القرآن الكريم، داعيا الجميع للاستزادة من هذه اللغة والمثابرة والصبر في تحصيلها، لأن تعلم اللغة العربية يعتبر حجر الأساس  في نشر العلوم الإسلامية والثقافة الشرعية بين الناس، وفهم الإسلام قائم على فهم اللغة العربية، منوها إلى أن تعلم اللغة العربية لا يقتصر أثره على المتعلم فقط، بل على من حوله. داعيا الطلبة أن يكونوا سفراء جامعة آل البيت في بلدهم، ويقوموا بنقل ما تعلموه إلى أهلهم ووطنهم، فينالوا الأجر، ويكونوا سببا في نشر الخير بين الناس.
السفير الماليزي في عمان زكري بن جعفر ثمن من جانبه الجهود المثمرة التي تقوم بها رئاسة جامعة آل البيت وجميع العاملين فيها من أجل تقديم الخدمة التعليمية للطلبة الماليزيين الدارسين في الجامعة وغيرهم من الطلبة الأجانب، مشيرا إلى أن تخريج هذه الكوكبة من الطلبة يعتبر انطلاقة حقيقية نحو تعليم الطلبة الأجانب اللغة العربية وبداية لتعليم القرآن الكريم وعلومه.

التعليق