توقيت مونديال قطر.. الشغل الشاغل للفيفا

تم نشره في الثلاثاء 24 شباط / فبراير 2015. 12:07 مـساءً
  • حسن الذوادي الأمين العام للجنة التسليم في اللجنة المنظمة لكأس العالم 2022 (الثالث من اليسار)

الدوحة- لا تزال قضية توقيت إقامة مونديال قطر 2022، تؤرق مضاجع الاتحادات الكروية حول العالم، فمع رغبة الفيفا في إقامة البطولة في الشتاء، تأتي مساع الدوريات الأوروبية لإقامتها في الصيف.

وتهتم اللجنة الأولمبية الدولية بالدرجة الأولى بعدم تضارب توقيت المونديال والأولمبياد.

وستجتمع لجنة المهام، التي شكلها الفيفا للوصول لأفضل توقيت، للمرة الثالثة والأخيرة في الدوحة يوم الثلاثاء 24 شباط(فبراير)، حيث يتوقع أن تصدر توصية للجنة التنفيذية للفيفا بهذا الصدد.

وعلى أساس تلك التوصية سيتم اتخاذ القرار النهائي في المعضلة التي دامت طويلا. وسيصدر القرار في 20 آذار(مارس) المقبل في زوريخ.

وعقب آخر اجتماع للجنة المهام في تشرين الثاني(نوفمبر) قال جيروم فالكه الأمين العام للفيفا، إن خياري إقامة البطولة في بداية العام أو نهايته هما الأرجح.

وكان توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية قد قال في وقت سابق هذا الشهر، إنه تلقى تأكيدا من سيب بلاتر رئيس الفيفا أنه لن يحدث أي تداخل بين البطولة وأولمبياد 2022 للألعاب الشتوية. ويعني هذا فعليا استبعاد خيار بداية العام أي في كانون الثاني(يناير) وشباط(فبراير)، ليكون تشرين ثاني(نوفمبر) وكانون الأول(ديسمبر) الحل الوحيد.(RT)

التعليق