أضرار الطرق بسبب العاصفة تفاقم الأزمات المرورية في عجلون

تم نشره في الخميس 26 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- ضاعفت الحفر والبرك المائية التي تشكلت بشوارع مدن عجلون وكفرنجة وعبين بعد انقضاء العاصفة الثلجية الأخيرة، من أزمات السير والتي وصفت من قبل سائقين بـ"الخانقة"، وتدفع بالعديد منهم الى تغيير مساراتهم لتفاديها.    ووفق سكان وسائقين فإن هذه الأزمات تفاقمت بعد انتهاء العاصفة الثلجية الأخيرة، فيما تبدو أكثر حدة في أوقات الذروة، موضحين ان شوارع مدن المحافظة الرئيسة تشهد عادة أزمات خانقة بسبب كثرة المطبات والاصطفاف العشوائي، فيما زادت الأمور سوءا مع وجود حفر وبرك مائية بالشوارع.
وقال سمير الزغول، إن الفتحات الموجودة في الشارع الرئيس وسط عجلون تسهم بشكل كبير بزيادة الأزمة المرورية بسبب عدم استخدامها بالطريقة الصحيحة، إذ يلاحظ وجود مخالفات عديدة من قبل بعض السائقين.
وأضاف أن من أسباب الأزمة المرورية وجود الحفر والمطبات في الشارع الرئيس وخاصة وسط المدينة، مؤكدا أن هذه الحفر والمطبات تعيق الحركة المرورية بشكل لافت، ما يؤخر حركة السير ويسهم في خلق الأزمات المرورية الخانقة. ويؤكد علي الصمادي، أن سبب الأزمات المرورية يعود إلى  الاصطفاف المزدوج على جوانب الطرق، وكذلك مرور الشاحنات والسيارات الكبيرة وخاصة في أوقات الذروة.
كما تشهد مدينة كفرنجة أزمات مرورية خانقة، حيث تعود الأزمة في كفرنجة إلى الاصطفاف المزدوج على جانبي الطريق الرئيس، إضافة إلى عدم تقيد كثير من السائقين بالقواعد المرورية وخاصة السيارات التي تعمل مقابل الأجرة، حيث تعيق هذه السيارات حركة المرور وتتسبب بهذه الأزمات المرورية. ويبين علي المومني أن أزمة المرور في منطقة الإشارات ببلدة عبين مردها البرك المائية الموجودة في المنطقة، وعدم وجود تصريف مناسب لمياه هذه البرك ما يشكل إعاقة كبيرة لحركة السير.
 وأشار محافظ عجلون عبدالله آل خطاب إلى أنه تم تشكيل لجنة لدراسة واقع منطقة عبين وتقديم أفضل وأسرع الحلول الواجب اتخاذها، مبينا أنه تم تأمين المنطقة بعدة صهاريج أخرى، وذلك بالتعاون مع الأشغال لشفط المياه كحل مؤقت، مؤكداً أن حلولا أخرى دائمة سوف يتم العمل فيها، ومن ذلك إقامة عبارات صندوقية ضخمة، لافتا إلى أنه تم مخاطبة وزارة الأشغال ووزارة البلديات بهذا الخصوص.
وقال مدير أشغال عجلون المهندس زهير أبو زعرور إن كوادر المديرية عجلون تتعامل مع هذه البرك المائية من خلال شفطها بواسطة صهاريج كبيرة، بسبب عدم وجود حلول أخرى، مؤكداً أن الحل النهائي لهذه البرك المائية يتمثل بإنشاء عبارات صندوقية لسحب المياه وإيجاد تصريف مناسب لها.
وينفذ قسم سير عجلون خطة لتنظيم الواقع المرورية والمساهمة في حل مشكلة السير وسط مدينتي عجلون وكفرنجة، وفق رئيس قسم السير في شرطة عجلون أيمن جريس.
وقال جريس، إن لجنة السير في المحافظة وضعت خطة لتنظيم الواقع المروري بمناطق المحافظة، خصوصا عجلون وكفرنجة جراء عدم توفر طرق بديلة أو دائرية وصعوبة تضاريس المنطقتين.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق